شكوك حول نفي الجيش السوداني هبوط طائرة إسرائيلية بالخرطوم

26 مايو 2020
الصورة
الحسن: المطار لا يستقبل إلا طائرات المساعدات الإنسانية (تويتر)
ما زال الغموض يلف موضوع هبوط طائرة إسرائيلية في مطار الخرطوم، اليوم الثلاثاء، بعد تقارير صحافية وتدوينات على موقع "تويتر" أوردت الخبر، مقابل نفي المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني العميد عامر محمد الحسن صحة تلك الأنباء.

وأوضح الحسن، في تصريح خاص لـ"العربي الجديد"، أن مطار الخرطوم مغلق منذ فترة ضمن التدابير الاحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا الجديد، ولا يستقبل أي طيران إلا في مجال المساعدات الإنسانية، مشيراً إلى أن المطار استقبل اليوم فقط طائرة تركية تحمل مساعدات إنسانية تركية هبطت عند الساعة الحادية عشرة صباحاً بالتوقيت المحلي.

وكان موقع "فلايت رادار" المتخصص برصد حركة الطائرات حول العالم، قد أظهر هبوط طائرة أقلعت من إسرائيل في السودان، كما نشر مراسل هيئة البث الإسرائيلية، شمعون آران، تغريدة على حسابه في "تويتر"، زعم فيها هبوط طائرة إسرائيلية خاصة في مطار الخرطوم، ما أثار ردود فعل سريعة وسط السودانيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأورد حساب محمد طوش على "تويتر": "وصول مساعدات من إسرائيل، أهو عربون محبة وتوطيد علاقات أم بداية سيطرة من إسرائيل على الجهاديين وقطع طريق دعم المقاومة الفلسطينية عن طريق الإنقاذيين وتصفية حسابات قديمة في ظل هذا الانفتاح التاريخي؟ سنرى كثيرا إن نجونا من كورونا".


وفي تعليقه على ذلك، لم يستبعد المتحدث باسم الجيش، حسب تحليله، حرص صحافيين وصحف إسرائيلية مرتبطة بالاستخبارات الإسرائيلية على نشر الشائعة والتعامل معها كخبر، كنوع من الاختبارات لقياس درجة تقبّل الرأي العام السوداني لمثل هذا الخطوة، مؤكدا أن الطيران الإسرائيلي غير مسموح به في السودان.

وربطت تحليلات سودانية بين الحديث عن هبوط الطائرة الإسرائيلية وآخر اتصال هاتفي تم بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في أول يوم من أيام عيد الفطر.

وأكدت التحليلات أن ذلك يعني استمرار التواصل بين البلدين منذ اللقاء بين البرهان ونتنياهو في مدينة عنتيبي في الثالث من فبراير/ شباط الماضي. لكن المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني أكد أنه "لا علاقة ولا رابط"، وأوضح أن موضوع العلاقة مع إسرائيل، الذي دشن الحديث حوله عقب لقاء عنتيبي، "تُرك بكليته للجهاز التنفيذي في الدولة ممثلاً في مجلس الوزراء للتقرير فيه وفقاً لما يراه".

وفي فبراير/شباط الماضي، عبرت طائرة إسرائيلية، لأول مرة، فوق الأجواء السودانية، وفق ما أوردت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية آنذاك.
وأوضحت الصحيفة أن طائرة نفاثة إسرائيلية (M-ABGG) أقلعت من إسرائيل متوجهة إلى مطار كينشاسا عاصمة جمهورية الكونغو، وعادت إلى مطار بن غوريون الإسرائيلي بعدما مرت عبر الأجواء السودانية، مضيفة أن البرهان أبلغ نتنياهو خلال لقائهما بمدينة عنتيبي الأوغندية، في فبراير، أن بلاده ستسمح بمرور الطائرات الإسرائيلية في أجوائها باستثناء طائرات شركة "العال" (الناقل الوطني الإسرائيلي).