شغب الجماهير يوقف ديربي السودان: أحداث مؤسفة بملعب الخرطوم

23 نوفمبر 2019
الصورة
الشغب أوقف قمة الدوري السوداني (العربي الجديد)
+ الخط -
تسبّب الشغب الجماهيري، في توقف مواجهة ديربي السودان بين الهلال وغريمه التقليدي المريخ، في اللقاء ضمن الجولة العاشرة من عمر الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، وأقيم على ملعب الخرطوم في العاصمة.

وشهد اللقاء أحداثاً مؤسفة، بعد رمي الجماهير القوارير والأجسام الصلبة على أرض الملعب، ليزداد الموقف سوءاً بقذف عبوات الغاز المسيل للدموع.

وبالعودة إلى مجريات اللقاء الذي لم يكتمل، انطلق ديربي الكرة السودانية مشتعلاً منذ البداية، إذ فضّل الفريقان الاعتماد على الهجوم، من ركلة حرة انبرى لتنفيذها رمضان عجب، وحاول مدافع الهلال إبعادها، إلا أنّه أخطأ مسار الكرة لتصطدم بيده، ويعلن حكم اللقاء ركلة جزاء تمكن من تسجيلها عجب عند الدقيقة (24) من عمر المباراة.

بيد أنّ رد الهلال لم يتأخر كثيراً، بعدما استطاع أطهر الطاهر تعديل النتيجة عند الدقيقة (34) من ركلة جزاء، حيث فشلت محاولات حارس المريخ عبد الله أبوعشرين في إبعادها.


ومع بداية الشوط الثاني، أوقف حكم اللقاء اللعب، بسبب انخفاض مستوى الإنارة في ملعب الخرطوم، ليستمر التوقف لمدة ربع ساعة، الأمر الذي أثر كثيراً على مردود الفريقين، حيث وبمجرد استئناف اللعب انخفضت وتيرة المباراة.

وانتفض بعدها نجوم المريخ ليكثفوا هجماتهم، وينجح رمضان عجب في تسجيل ثاني أهداف المريخ في الدقيقة (83)، مستفيداً من عرضية عماد الصيني المتقنة.

وشكل الوجود الجماهيري في مواجهة الديربي علامة فارقة، إذ كان الحضور لافتاً بعد امتلاء مدرجات ملعب الخرطوم، إلا أنّ أعمال الشغب شوهت تلك الصورة.

وتعرّض قائد الهلال عبد اللطيف بوي، للطرد عند الدقيقة (86) بعد تلقيه البطاقة الصفراء الثانية، لتنفجر جماهير فريقه غضباً، والتي رشقت الملعب بالقوارير، ليحاول قائد الهلال السابق هيثم مصطفى ومساعد المدرب تهدئة الجماهير، من دون نتيجة.

وتم قذف الملعب بوابل من عبوات الغاز المسيل للدموع من جهة مجهولة من خارج ملعب المباراة، في الوقت الذي نفت فيه قوات الشرطة قيامها بهذه الخطوة.

وتعرّض لاعب المريخ محمد الرشيد، لإصابة بإحدى عبوات الغاز المسيل للدموع، لينقل على إثر ذلك إلى المستشفى، وليفسد الشغب الجماهيري المواجهة.

 

دلالات

المساهمون