شركة "مغمورة" تستحوذ على الملاعب المصرية

شركة "مغمورة" تستحوذ على الملاعب المصرية

02 نوفمبر 2019
الصورة
ملاعب كثيرة ستكون بإدارة شركة "ستادات" (Getty)
+ الخط -
عادت شركة "ستادات"؛ إحدى شركات "إعلام المصريين" المستحوذة على حقوق الرعاية والإعلان في الدوري المصري للممتاز لكرة القدم، للظهور من جديد على الساحة من دون مقدمات، عبر رجل الأعمال محمد كامل المقرب من هاني أبوريدة رئيس الاتحاد السابق، للاستحواذ على الاستادات الكبرى في مصر وإدارتها عبر شركته.

وشهدت الساعات الأخيرة، أزمة كبيرة نشبت في محافظة الإسماعيلية، وصلت إلى حد تحريك دعوى قضائية عبر نهاد حجاج المستشار القانوني السابق للنادي الإسماعيلي، يدعو فيها إلى إيقاف تنفيذ قرار وزير الشباب والرياضة بنقل إدارة استاد الإسماعيلية المملوك للنادي الإسماعيلي صاحب الشعبية الكبيرة إلى الشركة "ستادات"، وسط تأييد جماهيري عارم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وصل إلى حد المطالبة بالاطاحة بإبراهيم عثمان رئيس النادي من منصبه.

في الوقت نفسه، حازت الشركة على حقوق إدارة استاد المصري البورسعيدي الشهير، مقابل القيام بأعمال الصيانة الخاصة به، والتي بسببها سيغيب المصري عن اللعب في بورسعيد، خلال الموسم الجاري، وسط غضب آخر اندلع ضد سمير حلبية رئيس النادي الذي وعد، في وقت سابق، بحل أزمة الاستاد، دون التخلّي عن ملكية أو إدارة النادي له.


ويتردد بقوة أنّ الشركة في طريقها إلى الحصول على حقوق إدارة استادات أخرى مملوكة للوزارة، مثل استاد الإسكندرية الذي يعد الاستاد الرسمي لنادي الاتحاد السكندري، بالإضافة إلى استاد "بترو سبورت" المملوك لإنبي، بعدما حازت في وقت سابق على حقوق إدارة استاد السلام بالقاهرة.

ويُذكر أنّ من يتولّى إدارة شركة "ستادات"  هو محمد كامل الرئيس السابق لشركة "بريزنينتشن" الإعلانية التي نالت حقوق رعاية كبريات الأندية المصرية، بالإضافة إلى اتحاد الكرة، حيث تمت إقالته من الشركة نفسها، قبل 3 أشهر.

المساهمون