شرطي مصري يصيب معلمة بالشلل النصفي

25 اغسطس 2019
الصورة
بعد إصابتها (العربي الجديد)
تقدّمت وزارة التربية والتعليم المصرية بشكوى عاجلة إلى وزارة الداخلية، اليوم، إثر اعتداء ضابط شرطة على إحدى المدرسات أثناء تأدية عملها، ما تسبب في إصابتها بشلل نصفي، وجلطة في القلب.

وكانت المعلمة قد تصدت لواقعة غش تخصّ إحدى الفتيات في لجان الثانوية العامة في محافظة الإسماعيلية، وطالبت الوزارة بالتحقيق الفوري في الواقعة، ومحاسبة جميع المتسببين بها.

وقال نائب وزير التعليم لشؤون المعلمين محمد عمر، إن الوزارة لن تتغاضى عن واقعة الاعتداء على المعلمة سها علي يوسف من محافظة بورسعيد، وستعمل على رد اعتبارها بالشكل الملائم، مشيراً إلى اتخاذ الوزارة الإجراءات القانونية ضد الاعتداء عليها في مديرية أمن الإسماعيلية، بعد الاطمئنان على حالتها الصحية، والتأكد من حصولها على الرعاية الطبية المطلوبة.

وأفاد عمر، في بيان للوزارة، بأن الاعتداء على المعلمة حدث من قبل أحد ضباط الشرطة خلال تأديتها مهامها بالمراقبة، مبيناً أنه حال مراقبة المدرسة على لجنة مدرسة "أم الأبطال" الثانوية بنات في الإسماعيلية، أول من أمس، فوجئت برجل شرطة يقتحم اللجنة، ويحاول إجبارها على مخالفة القوانين وتسهيل عملية الغش لإحدى قريباته باللجنة.

وحينما رفضت المعلمة تنفيذ تعليمات ضابط الشرطة، أصدر أوامره بتقييد يديها واقتيادها بالقوة إلى سيارة الشرطة متهماً إياها بالسرقة، ما تسبب في سقوطها أرضاً، وإصابتها بشلل نصفي عقب نقلها إلى مستشفى بورسعيد الأميري، بحضور رئيس لجنة امتحانات الثانوية العامة في المحافظة أحمد إبراهيم، الذي تصدى للضابط محاولاً منع اصطحابها بالقوة إلى قسم الشرطة من دون إذن من النيابة العامة.


وكانت غرفة عمليات النقابة العامة للمهن التعليمية برئاسة نقيب المعلمين خلف الزناتي، قد تلقت إخطاراً من النقابة الفرعية للمعلمين في بورسعيد، يُفيد بتعدي ضابط شرطة على إحدى المعلمات المنتدبات من محافظة بورسعيد إلى إحدى لجان الدور الثاني لامتحانات الثانوية العامة في محافظة الإسماعيلية لتأدية عملها كملاحظ، بدنياً ولفظياً، بعد الادعاء بتورطها في سرقة هاتف محمول تملكه إحدى الطالبات.

وطالب الزناتي رئيس النقابة الفرعية للمعلمين في بورسعيد علي الألفي، وأمين صندوق النقابة الفرعية للمعلمين في الإسماعيلية محمد حسين، بمتابعة ملابسات الواقعة، والاطمئنان على حالة المعلمة، وتوكيل محام من النقابة الفرعية لضمان حصولها على حقوقها كاملة، مناشداً وزير الداخلية اللواء محمود توفيق متابعة التحقيق، ومدير أمن الإسماعيلية اللواء جمال غزالي بفتح تحقيق عاجل وفوري مع الضابط المتهم بالاعتداء على المعلمة.

دلالات

تعليق: