شرطة مقدونيا الشمالية تعثر على 148 مهاجراً داخل شاحنات

12 اغسطس 2020
الصورة
غالبية شاحنات المهاجرين تصل إلى دول أوروبا عبر اليونان (هيرستو روسيف/ Getty)

قالت الشرطة في مقدونيا الشمالية، الأربعاء، إنها اكتشفت 148 مهاجراً محشورين في شاحنات في عمليتين منفصلتين في الأجزاء الوسطى والشمالية من البلاد، واعتقلت رجلين للاشتباه في قيامهما بتهريب المهاجرين.

وأضافت الشرطة في بيان أن دوريتها أوقفت شاحنة وسيارة ركاب مرافقة لها بالقرب من بلدة ديمير كابيا على بعد نحو 110 كيلومترات جنوبي العاصمة سكوبيا، وعثر رجال الشرطة على 103 مهاجرين، بينهم 29 طفلاً، داخل الشاحنة، وهم 81 شخصاً من باكستان، و10 من أفغانستان، و8 من الهند، واثنان من مصر، وواحد من كل من إيران وسورية.

وتم القبض على رجلين من مقدونيا الشمالية للاشتباه في عملهما بالتهريب، كما تم نقل المهاجرين إلى مأوى للمهاجرين في بلدة غيفغليا الحدودية جنوبي البلاد، بانتظار ترحيلهم إلى اليونان، حيث يعتقد أنهم عبروا إلى مقدونيا الشمالية منها.

وعثر على 45 مهاجراً آخرين من سورية وبنغلاديش والصومال وباكستان والأراضي الفلسطينية في شاحنة مهجورة بالقرب من قرية فاكسينس شمالي البلاد، بالقرب من الحدود مع صربيا، الأربعاء. وقالت الشرطة إن سائق الشاحنة فر من المكان.

 

 

وتم إغلاق الحدود اليونانية مع مقدونيا الشمالية في وقت سابق من هذا العام بسبب جائحة فيروس كورونا. لكن شبكات التهريب لا تزال نشطة، حيث تنقل المهاجرين الذين يشقون طريقهم من تركيا إلى اليونان، ثم يحاولون التوجه شمالاً عبر صربيا إلى دول أكثر ازدهاراً في الاتحاد الأوروبي.

قالت الشرطة إنها اعتقلت في شهر يوليو/ تموز وحده ما مجموعه 567 مهاجراً حاولوا عبور مقدونيا الشمالية بشكل غير قانوني، واعتقلت تسعة أشخاص، بينهم ثلاثة مواطنين صرب، يشتبه في تهريبهم للمهاجرين.

 

(أسوشيتد برس)