شرطة بيلاروسيا تعتقل المئات خلال تظاهرة نسائية

19 سبتمبر 2020
الصورة
تطالب المتظاهرات بإنهاء حكم الرئيس ألكسندر لوكاشنكو(Getty)
+ الخط -

اعتقلت شرطة مكافحة الشغب، اليوم السبت، مئات النساء أثناء مسيرة للمعارضة في العاصمة البيلاروسية مينسك للمطالبة بإنهاء حكم الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

وشاركت في المسيرة نحو ألفي امرأة مرتديات أكسسوارات لامعة وحاملات أعلام حركة الاحتجاج باللونين الأحمر والأبيض.

ومنعت شرطة مكافحة الشغب النساء من التقدم وبدأت في جرهن إلى شاحنات الشرطة بينما وقفن وأيديهن متشابكة، وسرعان ما اعتقلت مئات منهن، بحسب وكالة "فرانس برس".

والمسيرة هي الأحدث في سلسلة من الاحتجاجات النسائية التي طالبت لوكاشينكو بالرحيل، بعد فوزه في الانتخابات الشهر الماضي وهو فوز لم تعترف به المعارضة، وأعلنت منافسته المعارضة سفيتلانا تيخانوفسكايا فوزها كذلك.

وفي بيان صدر قبل المسيرة، حيَّت تيخانوفسكايا التي لجأت إلى ليتوانيا، "نساء بيلاروسيا الشجاعات". وقالت "إنهن يخرجن في مسيرة على الرغم من التهديد المستمر والضغط".

ومن بين الموقوفات السبت نينا باجينسكايا، وهي ناشطة تبلغ من العمر 73 عاماً أصبحت واحدة من أشهر الوجوه في حركة الاحتجاج. وقد أطلقت الشرطة سراحها خارج قسم الشرطة بعد وقت قصير من توقيفها.

وبعدما احتجزت الشرطة العديد من المتظاهرات لم تعد الشاحنات الصغيرة تتسع لهن، فأطلقت سراح حوالي 10 نساء. واستدعيت سيارات الإسعاف بعدما أصيبت عدة نساء بتوعك أثناء الاحتجاز. ومن المقرر أن تنظم المعارضة تظاهرات حاشدة غداً الأحد.

(فرانس برس)