شرطة الاحتلال تقمع وقفة بالقدس ضد جرائم تعنيف النساء

شرطة الاحتلال تقمع وقفة بالقدس ضد جرائم تعنيف النساء

05 سبتمبر 2019
+ الخط -

قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، وقفة نسوية للتضامن مع ضحايا جرائم القتل والاعتقال السياسي بحق نساء فلسطين، رفع المشاركون فيها لافتات: "ربي المخ قبل اللحية"، و"أنت الشيطان"، و"بيكفي احتلالهم. ناقص ذكوريتك".

وانطلقت مسيرة من شارع صلاح الدين مرورا بشارع السلطان سليمان انتهاء عند باب العامود، وخلال الوقوف لدقيقة صمت، قمعت قوات الاحتلال الوقفة، ومنعت وجود المشاركين في المكان، وحولته إلى ثكنة عسكرية مغلقة.

وأكدت الباحثة في القانون، بدور حسن، لـ"العربي الجديد"، أن "الوقفة النسوية تأتي احتجاجا على العنف الأسري، والتحكم الذكوري في المجتمع الفلسطيني، ولم نفاجأ بقمع قوات الاحتلال، إذ لم يتمكن الفلسطينيون بعد من كسر هيمنة الاحتلال على باب العامود الذي أصبح ثكنة عسكرية. كان الهدف إعادة الحيّز النسائي، فصوت المرأة عندما يكون عاليا يخشاه الجميع".