شرطة الاحتلال تعلن الطوارئ القصوى... وحظر تجوال في حوارة

20 اغسطس 2014
سيتم نشر الآلاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود (أرشيف/Getty)
+ الخط -

أعلنت شرطة الاحتلال، بعد ظهر اليوم الأربعاء، حالة الطوارئ القصوى في صفوف عناصرها على ضوء تطورات العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، وتجدد القصف الصاروخي من قبل فصائل المقاومة على المدن الإسرائيلية.

وذكر بيان صادر عن شرطة الاحتلال، أنه بموجب إعلان حالة الطوارئ هذه، سيتم نشر الآلاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود في كافة المدن الإسرائيلية، وتزويدها بكافة المعدات اللازمة من أسلحة وذخائر لمواجهة تطورات غير متوقعة.

وفي البلدة القديمة من القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، أربعة فتية على خلفية المشاركة في مواجهات ضد الاحتلال في المدينة، وهم مروان الهشلمون، وحيد البكري، موسى العجلوني ومعاذ إدريس.

وبالتزامن فرضت قوات الاحتلال، مساء اليوم الأربعاء، حظر التجوال على بلدة حوارة جنوبي نابلس في الضفة الغربية، عقب إلقاء شبان زجاجة حارقة باتجاه مركبة أحد المستوطنين.

وذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال أجبرت أصحاب المحال التجارية على إغلاق محالهم تحت تهديد السلاح، وانتشرت دوريات الاحتلال في شوارع البلدة.

ويعتبر الشارع الرئيس لبلدة حوارة، خط سير رئيسي واصلا بين نابلس ورام الله، وتمر به مركبات المستوطنين وجيش الاحتلال بشكل دائم.

كذلك، هدمت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، عرائش وبسطات يستخدمها المزارعون لبيع منتجاتهم على الطريق الواصل بين القدس والخليل قرب بلدة بيت أمر شمال الخليل. واستولت على محتويات البسطات.

وانسحبت حالة الطوارئ على سجن هداريم الإسرائيلي، إذ أعلنت إدارته عن حالة الطوارئ في كافة أقسام السجن، وبدأت بإجراءات تفتيش بشكل مفاجئ وموسع، فيما ذكر محامي وزارة شؤون الأسرى أشرف الخطيب، بأنه لم تعرف بعد أسباب هذا الإعلان.