شجار مفاجئ بالأيدي بين دراجين خلال سباق في البرتغال

شجار مفاجئ بالأيدي بين دراجين خلال سباق في البرتغال

العربي الجديد
07 اغسطس 2014
+ الخط -

شهدت الجولة السادسة لبطولة البرتغال للدراجات الهوائية، عراكا بالأيدي بين متسابق إيطالي وأخر إسباني، حيثُ توقف الاثنان على جانب الطريق وراحا يتعاركان بشكل غريب. ويبدو أن الحرارة المرتفعة، التي تعدت حاجز الثلاثين درجة مئوية، أثرت بشكل سلبي على الروح الرياضية للمتسابقين. 

ووقعت الحادثة بين المتسابقين بعد أن شارفت المرحلة على نهايتها، على مسافة 155 كلم ممتدة من أوليفييرا دو بايرو تو فيسزو، عندما قرر الإسباني فيسانتي دو ماتيوس والإيطالي إنريكو روسي التوقف على جانب طرق السباق، وترك السباق بعد ان تعرضا لحادث اصطدام، ليتفردا لعراك بالأيدي.

ووثقت الكاميرا التي كانت موجودة في الطوافة التي تتابع سير السباق وتراقبه جواً، كيفية وقوع حادث العراك، اذ حاول المتسابقان ضرب بعضهما لكنهما لم يتمكنا من متابعة العراك، بسبب تدخل متسابقين آخرين وإبعادهما عن بعضهما، كما تدخل شرطي كان متواجدا في المكان لحظة الواقعة.   

في المقابل، قال الإيطالي للتلفزيون الدنماركي "تي في 2"، إنه كان متجهاً نحو خط النهاية عندما وصل الإسباني إلى جانبه مسرعاً ليصبحا على خط واحد متلاصق، فصرخ فيسانتي في وجه روسي فضربه بالدراجة وأوقعه أرضاً.

ذات صلة

الصورة
احتجاجات في المغرب إثر مأساة مليلية - فيسبوك "صفحة ائتلاف الجاليات الجنوب صحراوية في المغرب"

سياسة

خرجت تظاهرات عدة في مدن إسبانية مختلفة وفي الرباط، مساء الجمعة، احتجاجاً على المأساة التي شهدتها مليلية وراح ضحيتها ما لا يقل عن 23 مهاجراً أفريقياً حاولوا عبور سياج مدينة ميليلة المحتلة يوم الجمعة 24 يونيو/حزيران الماضي.
الصورة

سياسة

أعلن وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، الثلاثاء، أن كلاً من المغرب وإسبانيا سيحققان في مأساة مليلية التي خلّفت 23 قتيلاً في صفوف مهاجرين سريين حاولوا اقتحام السياج الحدودي الفاصل بين محافظة الناظور (شمال شرقيّ المغرب) ومدينة مليلية.
الصورة

مجتمع

أعلنت السلطات المغربية، مساء السبت، ارتفاع حصيلة ضحايا اقتحام السياج الحدودي الفاصل بين مدينة مليلية المحتلة ومحافظة الناظور (شمال شرقي المغرب) إلى 23 قتيلا.
الصورة

منوعات

تجتذب قرية أشباح ظهرت، بعد أن أدى الجفاف إلى إفراغ سد على الحدود الإسبانية البرتغالية حشوداً من السياح بآثارها الرمادية الغامضة.

المساهمون