اكتشاف ثعبان نادر برأسين...مخيف وسامّ جداً

25 سبتمبر 2018
الصورة
الثعبان سام لكنه ليس عدوانياً (فيسبوك)
عُثر على ثعبان نادر ذي رأسين في حديقة امرأة في ولاية فرجينيا الأميركية. ويبدو أن الثعبان سام للغاية بحسب صحيفة "إندنبدنت" البريطانية.

وتحدثت امرأة تدعى ستيفاني عن وجود الثعبان عبر "فيسبوك"، وأبلغت إدارة الحياة البرية في فرجينيا.

وتساءلت السيدة في منشورها الفيسبوكي: "ما هو الغريب في العثور على ثعبان ذي رأسين ؟؟؟"، وبمجرد اتصالها بالسلطات، تم تقييم الأفعى من قبل خبراء، واكتسفوا أنه ثعبان بريفاليك بري.

وأشار عالِم الزواحف، جون دي كليوفر، إلى أن الثعابين من هذا النوع نادرة حقاً "ولا تعيش طويلاً".

كما أوضح أن الرأس الأيسر هو "المريء المسيطر"، بينما "الرأس الأيمن لديه الحلق الأكثر تطوراً لتناول الطعام".


والثعبان الآن في رعاية حارس ثعابين من ذوي الخبرة، ويأملون في نهاية المطاف أن يتبرع به إلى منشأة علم الحيوان.

وبالرغم من أن الثعابين من هذا النوع سامة، إلا أنها لا تعتبر عدوانية أو خطرة على البشر، لأنها تميل فقط إلى الحشرات.

هذا الثعبان هو أيضاً صغير جداً، يبلغ طوله 6 بوصات فقط، لكن يمكن أن ينمو إلى حجم 18-36 بوصة.