شارة القيادة وليونيل ميسي... هل بدأ عصر رفع الكؤوس؟

17 اغسطس 2018
الصورة
ميسي يرفع الكأس مرتين في أسبوع (تويتر،Getty)
+ الخط -

انتشرت صورة للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها وهو يحمل كأسين في أسبوع واحد (لقب السوبر الإسباني ولقب خوان غامبير)، الأمر الذي دفع برواد هذه المواقع للحديث عن هذه الظاهرة التي قد تتكرر هذا الموسم كثيراً.


وأعلن فريق برشلونة الإسباني يوم السبت الفائت عن أسماء القادة الذين سيحملون شارة القيادة في مباريات موسم 2018-2019، وهم الأرجنتيني ليونيل ميسي أولاً، ثم سيرجيو بوسكيتس قائدا ثانيا، وجيرارد بيكيه قائدا ثالثا وسيرجيو روبيرتو قائدا رابعا.

وفعلاً قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة في أول مباراة رسمية (كأس السوبر الإسباني) ضد فريق إشبيلية، لينجح النادي "الكتالوني" في تحقيق الفوز (2 – 1)، ويرفع ميسي في النهاية الكأس كقائد للفريق لأول مرة في مسيرته الكروية.



وبعد ثلاثة أيام، رفع ليونيل ميسي لقبا جديدا كقائد وهذه المرة كأس خوان غامبير، وهو الكأس الذي يرفعه الفائز من المباراة الودية التي تجمع النادي "الكتالوني" مع فريق يختاره كل عام. ليكون ميسي رفع لقبين في ثلاثة أيام منذ أن أصبح القائد الأول في برشلونة.

وفي هذا الإطار، تفاعلت الجماهير بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي ونشرت صورتي ميسي وهو يرفع كأس "السوبر" الإسباني وكأس "خوان غامبير"، وكأن موسم 2018-2019 سيكون تاريخياً لميسي وسيعتاد على رفع الألقاب الكثيرة وذلك منذ أن أمسى قائداً للنادي "الكتالوني".

المساهمون