شادي محمد قائد الأهلي التاريخي: مسؤولو الاتحاد المصري يتصرفون مثل وردة

29 يونيو 2019
الصورة
مقابلة تضمنت معلومات مشوّقة (العربي الجديد)
+ الخط -

أطلق شادي محمد القائد التاريخي للأهلي المصري، تصريحاً مثيراً للجدل في مقابلة مع "العربي الجديد"، بعد أن اتهم مسؤولي الاتحاد المصري لكرة القدم بمحاسبة اللاعب عمرو وردة، رغم أن بعض أعضاء الاتحاد يرتكبون تصرفات غير أخلاقية مثله.

شادي محمد هو أكثر قائد فائز بألقاب في تاريخ الأهلي، وتتضمن 5 ألقاب في دوري أبطال أفريقيا، وكان قائداً للجيل الذهبي في وجود أبو تريكة وبركات ومتعب، وتوج مع مصر بكأس الأمم الأفريقية 2008. ويُعتبر شادي محمد من النجوم القلائل الذين دافعوا علناً عن محمد أبو تريكة، أمام حملات التشويه من السلطات ووسائل الإعلام المصري.

ودافع شادي عن عمرو وردة وتعجب من محاسبة الاتحاد المصري له، كما نوّه بأن الجزائر أكثر منتخب ممتع في كأس الأمم الحالية:

ما رأيك في قضية وردة وعودته للمنتخب بعد 48 ساعة من استبعاده للتحرش؟
قد يغضب كثيرون من كلامي الآن، لي ثقافة مختلفة، بالطبع يجب أن يكون اللاعب قدوة، وما يؤخذ فقط على عمرو وردة أنه لم يحترم الفرصة التي يتمناها ملايين بارتداء قميص المنتخب، لكن بالنسبة لي ما يهمني هو الأداء في الملعب لا السلوك خارج الملعب.

هناك مسؤولون اتخذوا قرار معاقبة وردة لكنهم قاموا بنفس تصرفاته، لماذا لا يعاقَب المسؤولون؟ "يجب أن تتعلم من الأخطاء وقد تخطئ عدة مرات حتى تتعلم الدرس، بالنسبة لي كلاعب الأهم هو الأداء في الملعب". وألمح شادي إلى أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد المصري ومجدي عبد الغني عضو الاتحاد، بعد تسريب تسجيلات صوتية ومصورة لهما غير أخلاقية.

ما أكثر المنتخبات التي أعجبتك في كان 2019؟
أعجبني الجزائر والسنغال، مصر على فترات في كل مباراة تظهر بشكل جيد.

ماذا ينقص مصر لتستعيد قوتها كمرشحة أولى للقب؟
تنقصنا الجماعية والفاعلية الهجومية. لم نقابل فريقاً قوياً حتى الآن، هناك فرق أخرى تمتاز بالجماعية أكثر من مصر، لكن البطولة ستبدأ رسمياً من دور 16 عندما يدخل الجميع أجواء المنافسة.

ماذا عن المقارنة بين صلاح ومحرز وماني؟
لا أحب المقارنات بين اللاعبين، صلاح عبّر عن نفسه بالفعل وأصبح اسماً كبيراً وخير سفير لمصر وأحد أفضل لاعبي العالم، الصراع ليس على لقب الأفضل في بطولة، الأهم هو الاستمرارية وخدمة الوطن، ويجب ألا ينشغلوا بعقلية الجماهير ومقارنات الأفضل، اللاعب المتميز هو من يفكر في كل مباراة فقط.



ما الفارق بين جيلك الذهبي والجيل الحالي؟
جيلنا تسيّد أفريقيا، كل المنتخبات كانت تخشانا وحققنا اللقب في 2006 و2008 و2010 لكننا لم نصل للمونديال رغم أننا كنا نستحق هذا، الجيل الحالي تأهل لكأس العالم، الفارق الوحيد في العقلية.

من تتوقع فوزه بكأس الأمم؟
أتمنى التتويج لمصر، لكنْ هناك فرق مرشحة مثل الكاميرون حاملة اللقب التي تزداد قوة مع المباريات، والشعب المصري متعاطف مع الجزائر في هذه البطولة بجانب المغرب.

المساهمون