سينما 2019: النساء يحضرن في الأفلام ويغبن عن الجوائز

05 فبراير 2020
الصورة
النساء تسلمن البطولة في 43 فيلماً (روبيرتو شميت/فرانس برس)
+ الخط -
أفادت دراسة أعدتها "جامعة جنوب كاليفورنيا"، أمس الثلاثاء، بأن الأفلام الأكثر شهرة خلال 2019 ضمت شخصيات نسائية ومن الأقليات أكثر من الأعوام الماضية، ما يعني مزيداً من التنوع في القطاع.

وعبر تحليل الأفلام المائة الأكثر ربحاً في شباك التذاكر الأميركية، وجد الباحثون أن 31 فيلماً كان أبطالها الرئيسيون أو المساندون من أقليات عرقية تواجه نقصاً في التمثل، بزيادة 4 أفلام عن عام 2018، ونحو ثلاثة أضعاف عددها قبل 10 سنوات.

ومن المجموعة نفسها، لفت الباحثون إلى أن النساء تسلمن أدوار البطولة أو شاركن في بطولة 43 فيلماً، بزيادة 4 أفلام عن عام 2018، وأكثر من الضعف مقارنة بعام 2017.

وأشارت الدراسة إلى أنه بعد سنوات من الفشل في تمثل هذه الفئات أمام الكاميرا، ظهرت علامات حقيقية على التقدم في هذا المجال، ووصفوا 2019 بأنها "سنة لافتة للاندماج".

لكن هذه المكاسب لم تنعكس في موسم جوائز هوليوود. فللمرة السابعة والثمانين، لم ترشح أي مخرجة لجائزة "أوسكار" عن أفضل إخراج. وكان مغردون قد أطلقوا، الشهر الماضي، وسم #DirectorsSoMale، اعتراضاً على سيطرة الرجال على ترشيحات جائزة أفضل مخرج.

وتصدرت مخرجة فيلم "ليتل وومن"، غريتا غيرويغ، تغريدات المستخدمين الذين اتفقوا على أهليتها للترشح للجائزة، معتبرين غيابها إجحافاً بحقها.


يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها ترشيحات "أوسكار" جدلاً، إذ انتشر وسم  #OscarsSoWhite (جائزة أوسكار شديدة البياض)، بشأن التنوع العرقي عام 2016، حين كان المرشحون العشرون من البيض.

تجدر الإشارة إلى أن جوائز "أوسكار" تمنح في هوليوود في يوم الأحد المقبل، من دون مقدّم للحفل، وذلك للعام الثاني على التوالي.