سيدة تعود إلى الحياة بعد توقف قلبها ست ساعات

08 ديسمبر 2019
الصورة
ساعد البرد على النجاة (تويتر)
+ الخط -
عادت سيدة مجدداً إلى الحياة بعد أن توقف قلبها ست ساعات كاملة. وتعرضت أودري شومان لعاصفة ثلجية ما جعلها تعاني انخفاضاً شديداً في درجة حرارة جسمها، ويقول الأطباء إنها أطول فترة توقف فيها قلب عن النبض سُجلت في إسبانيا، بحسب ما أوردته "بي بي سي"

وعانت أودري (34 عاماً)، وهي من سكان برشلونة الإسبانية، من مشاكل في النطق والحركة خلال تعرضها لبرد شديد في جبال البرانس ما أفقدها الوعي.

ساءت حالة أودري أكثر أثناء انتظار الإسعاف حتى إن زوجها اعتقد أنها ماتت. وقال لقناة "تي في 3" الإسبانية "كنت أحاول أن أستمع إلى أي نبض لكنني لم أستطع أن أشعر بأي نَفَس أو ضربة قلب".

ووصل فريق الإنقاذ بعد ساعتين بينما كانت درجة حرارة جسد أودري قد انخفضت إلى 18 درجة، وفي المستشفى لم ترسل أية إشارة إلى أنها على قيد الحياة. لكن الغريب هو أن البرد الذي تسبب في وقف قلب أودري هو ما ساعد على إنقاذ حياتها. 

وأوضح طبيبها المعالج، إدوارد أرغودو، أنها "بدت وكأنها قد فارقت الحياة"، "لكننا علمنا أن انخفاض حرارة الجسم منح أودري فرصة للنجاة".

وساعد انخفاض درجة حرارتها على حماية أعضاء جسدها ودماغها من التدهور حين غابت عن الوعي. 

وكان هذا ليؤدي إلى الموت، إذ "لو توقف قلبها لفترة أطول وكانت درجة حرارتها طبيعية، لكانت ستموت حتماً".

هذا وتعافت أودري بشكل شبه تام، وهي الآن تأمل في أن تتسلق الجبال مرة أخرى مع حلول فصل الربيع.

المساهمون