سيارة محملة بمواد شديدة الانفجار تستنفر الأمن العراقي

07 اغسطس 2020
الصورة
ضبط سيارة محملة بمواد "سي فور" شديدة الانفجار(أحمد الربيعي/فرانس برس)

أدى ضبط سيارة محملة بمواد شديدة الانفجار في محافظة ذي قار جنوب العراق ليل الخميس - الجمعة إلى حدوث استنفار بين صفوف قوات الأمن في المحافظة.
وقال ضابط في قيادة شرطة ذي قار، في حديث لـ"العربي الجديد"، إن القوات العراقية تمكنت من ضبط سيارة محملة بمواد (سي فور) شديدة الانفجار أثناء محاولة سائقها دخول المحافظة، مؤكداً أن السيارة ضبطت على الطريق الدولي السريع في مدينة البطحاء التي يقع فيها المدخل الغربي لمحافظة ذي قار.
وأشار إلى تمكن القوات العراقية من اعتقال الشخص الذي كان يقود السيارة المحملة بالمواد المتفجرة، مبيناً أن السيارة تحمل لوحة تسجيل محافظة النجف.

ولفت إلى قيام قوات الأمن بقطع المدخل الغربي لذي قار ساعات عدّة من أجل إكمال عملية تفكيك المادة المتفجرة من السيارة التي تم ضبطها، مبيناً أن السيارة ضبطت أثناء عمليات التفتيش الروتينية على الطريق الدولي السريع.
وأكد أن ضبط سيارة محملة بالمواد المتفجرة في محافظة ذي قار التي تعد آمنة نسبياً فيما يتعلق بالتفجيرات، أدى إلى استنفار قوات الأمن عند مداخل المحافظة، وتشديد إجراءات التفتيش من خلال جهاز "السونار"، وكذلك التفتيش اليدوي من خلال عناصر الأمن، مبيناً أن هذه الإجراءات ستستمر حتى التأكد من تأمين المداخل التي تربط ذي قار بالمحافظات الأخرى.

في الشأن، قال قائد شرطة ذي قار العميد حازم الوائلي، في بيان، إن "دوريات شرطة السيطرات والطرق الخارجية المنتشرة على الطريق الدولي السريع تمكنت من ضبط سيارة تاكسي صالون نوع مارك والقبض على سائقها المتهم البالغ من العمر 47 عاماً، وللشك الحاصل ومن خلال تفتيشها ضبطت بداخلها عبوات ناسفة ومواد شديدة الانفجار نوع سي فور"، مشيراً إلى تفكيكها من قبل مكافحة المتفجرات بالتعاون مع إدارة وتدريب الكلاب البوليسية. لفت إلى إحالة المتهم إلى الجهات التحقيقية المختصة لإكمال التحقيق.
وتحيط بذي قار خمس محافظات جنوبية هي واسط والقادسية والمثنى وميسان والبصرة، وجميع هذه المحافظات تعد الأقل تعرضاً للهجمات بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة خلال سنوات سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي على مناطق عراقية لعدم وجود نشاط للتنظيم فيها.

وهذا ما دفع العقيد المتقاعد، علي موسى، للتساؤل، في حديث لـ"العربي الجديد"، عن الجهة القادرة على تحريك سيارة تحمل مواد متفجرة شديدة الخطورة نحو ذي قار، وكيفية تجاوزها لإجراءات التفتيش على الطرق الخارجية التي تزايدت بشكل ملحوظ بسبب إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، وتقييد التنقل بين المحافظات.
 وقال إن "الجميع ينتظر ما سيؤول إليه التحقيق لا سيما في ظل وجود أنباء عن اعتقال سائق السيارة المحملة بالمواد المتفجرة".

وأشار إلى أن الأنظار تتجه نحو الإعلان السريع لنتائج التحقيق بشفافية، وعدم تسويف هذه القضية التي تزامنت مع خرق أمني آخر في ذي قار تمثل بقيام مسلحين مجهولين بقتل حارس يعمل بحقل نفطي في ذي قار، أمس الخميس.