سيارات كهربائية "مجانية" بفضل الدعم الحكومي

23 يوليو 2020
الصورة
"كابتور" من أيقونات الشركة الفرنسية بين المركبات الكهربائية (Getty)

صار بإمكان مشتري السيارات في أوروبا الآن، الحصول على سيارة كهربائية جديدة بأقل من التكلفة النموذجية لعقد الهاتف الخلوي، وبفضل الدعم السخي المعتمد في الآونة الأخيرة، أصبح بعض السيارات مجانياً.

فقد اجتاحت المتسوّقين صالات عرض افتراضية في ألمانيا وفرنسا اللتين تعتبران أكبر سوقين لسيارات الركاب في القارة، بعدما عززت حكومتاهما حوافز السيارات الكهربائية من أجل تحفيز طلبات الشراء، لدرجة أصبح معها دعم شراء هذه المركبات الآن من بين الأفضل حول العالم، وفقاً لوحدة البحث والتحليل التابعة لشبكة "بلومبيرغ" الأميركية.

من ذلك أن دعم الدولة يسمح لمنصة "آوتوهاوس كونيغ" Autohaus Koenig التي تمثل سلسلة وكلاء عبر أكثر من 50 موقعاً في جميع أنحاء ألمانيا، بالإعلان عن عقد سيارة "رينو زوي" التي تعمل بالبطارية والمغطاة بالكامل بالإعانات.

وفي غضون 20 يوماً منذ طرح العرض على الإنترنت، استفسر حوالى 3 آلاف شخص ووقّع نحو 300 شخص على العقود.

فولفغانغ هوبر، رئيس مبيعات السيارات الكهربائية لدى الوكيل في برلين، والذي أطلق منشوراً على "فيسبوك" يطلب من العملاء التحلي بالصبر، قال: "لو كان لدينا المزيد من موظفي المبيعات، لكنا بعنا المزيد"، مضيفاً: "لقد توقعنا زيادة في المبيعات في ظل الإعانات المالية".

وقد سعت المستشارة أنغيلا ميركل والرئيس إيمانويل ماكرون إلى تخفيف ضربة جائحة فيروس كورونا لقطاع السيارات المتضرّر بشدة، وأدى ذلك إلى تعافي المبيعات في أوروبا بخطى أبطأ من الصين أو أميركا الشمالية، الأمر الذي ضغط على واضعي السياسات لدعم المصادر الرئيسية للعمالة والنشاط الاقتصادي.

في فرنسا، تتضاعف مبيعات طراز "رينو زوي" هذا العام حتى مع تزايد الطلب على سيارات البنزين. وفي هولندا، حيث تحظر مدينة أمستردام السيارات غير الكهربائية اعتباراً من عام 2030، استُخدم صندوق بقيمة 10 ملايين يورو (11.4 مليون دولار) لدعم مشتريات السيارات الكهربائية في 8 أيام فقط هذا الشهر.

وقالت ألكساندرا أودونوفان، المحللة في "بلومبيرغ إن.إي.إف": "هناك الكثير من العروض الجذابة في الوقت الحالي بسبب ارتفاع الدعم، وهذا يعزز الطلب... يدفع الاتحاد الأوروبي باتجاه إزالة الكربون من وسائل النقل، وقد سمحت لهم أزمة الفيروس بتسريع هذا المسار".

وقد عززت الإعانات الألمانية التي تصل إلى 9 آلاف يورو لكل سيارة كهربائية مبيعات موقع "كارفيلوز" Carfellows الألماني المتخصص بتجارة السيارات، بنحو 10 أضعاف.

وقال راينر ويستدويرب، المتحدث باسم الشركة الناشئة التي تتخذ من برلين مقراً، وبدأت يوم الأربعاء الماضي في عرض عقود الإيجار التملكي لـ"سمارت إي.كيو" Smart EQ العاملة بالبطارية من شركة "دايملر إيه.جي" مقابل 9.90 يورو شهرياً: "هذه لحظة ذهبية بالنسبة إلينا".

وقال ويستدويرب إن "كارفيلوز" أسقط عرضاً مشابهاً للطراز الذكي في يونيو/حزيران الماضي بعد أن تواصل نحو 1000 عميل معه في غضون 3 أيام ولم يكن بمقدور صانع السيارات تقديم المركبات للراغبين بالسرعة الكافية.