سويف لـ"الجديد":الأمن يتحكم في جامعات مصر بعد 30 يونيو

سويف لـ"الجديد":الأمن يتحكم في جامعات مصر بعد 30 يونيو

17 فبراير 2014
+ الخط -

 

القاهرة- محمد عبد القوي:

قالت الدكتورة ليلي سويف، الأستاذة في جامعة القاهرة والناشطة الحقوقية، إن عودة سياسة الإقصاء لطلاب الإخوان المسلمين والنشطاء السياسيين من التعيين في المناصب الأكاديمية في الجامعات أمر وارد، وسيتم اشتراط الموافقة الأمنية من جانب الداخلية أولا قبل قرار الجامعة بالتعيين.

وأضافت سويف، في تصريحات خاصة للجديد، أن سياسة الاعتراض الأمني على تعيين أحد الطلاب في الجامعة توقفت منذ ثورة 25 يناير، لكن قرارات المجلس الأعلى للجامعات المنظمة لها لم تلغ، وبالتالي وارد تطبيقها مرة أخرى، خاصة وأن البلاد تعيش حالة من حالات الاحتقان والصراع بين أطراف متعددة.

وأشارت سويف إلى أنه من الوراد  أيضا أن تتم إحالة الأساتذة والجامعيين إلى التحقيق الإداري بسبب انتمائتهم أو مواقفهم من السلطة الحالية، وقد تمت بالفعل إحالة رئيس قسم القانون المدني في كلية الحقوق جامعة القاهرة إلى التحقيق نظرا إلى تقدم الطلاب بمذكرة ضده لمواقفه السياسية المناهضة للسلطة الحالية.

وحول قضية طلاب 16 يناير، الذين تم اعتقالهم عقب اقتحام الداخلية للحرم الجامعي  يوم 16 يناير، أكدت سويف أن اللقاء، الذي تم مع النائب العام مباشرة من أجل تسريع إجراءات التحقيق والإفراج عن الطلاب، لم يسفر عن اية نتائج أو تطورات، وتم التجديد للطلاب بالحبس الاحتياطي مرة أخرى.

دلالات

المساهمون