سوق برقاش ملتقى تجّار الإبل في مصر

القاهرة
كريم أحمد
07 سبتمبر 2016
+ الخط -

يقصد كبار تجار الإبل في مصر، سوق الجِمال ببرقاش، شمال محافظة الجيزة، مع اقتراب عيد الأضحى من كل عام.

ويعدّ السوق واحداً من أكبر أسواق الإبل وأكثرها شهرة في العالم العربي. وكان يقام سابقاً في منطقة البراجيل في محافظة الجيزة، لكنه انتقل منذ نحو 15عاماً إلى قرية برقاش التي تعد من أكبر قرى محافظة الجيزة مساحة.

أقيم السوق في الامتداد الصحرواي للمحافظة، في إطار خطة محافظة الجيزة لنقل الأسواق الكبيرة إلى الأماكن الخالية من الزحام، وهو القرار الذي لاقى بعض الاعتراضات.

تمتد شهرة سوق الجِمال من شمال مصر إلى جنوبها، وصولاً إلى السودان الذي يعد معقل تربية الإبل الأول في العالم وأفريقيا، لذا ليس من الغريب مقابلة الكثير من الوجوه السودانية الأصيلة في هذا السوق الذي يقصده آلاف التجار المتخصصين في تجارة الإبل من شتى الأنحاء، حيث تجتمع اللهجات السودانية والنوبية والصعيدية والريفية، وقد جاء أصحابها لشراء الجمال لتربيتها أو ذبحها في العيد.

وعلى الرغم من أن اقتراب عيد الأضحى، الذي يعد بمثابة موسم لرواج حركة البيع والشراء، إلا أن التجار يشكون من قلة وركود حركة البيع نسبياً بالمقارنة مع الأعوام الماضية. وفي السوق الكبير، لكل تاجر عنبر ملحق به حظيرة تمتلئ بالإبل من مختلف الأعمار والأنواع.
من جهته، يقول أحمد جمال، وهو جزّار: "نأتي إلى هنا لشراء الجِمال لذبحها، فهناك أماكن كثيرة في مصر تفضل لحمها".