سوريّون ينعون الفنان الكردي السوري سعيد كاباري

سوريّون ينعون الفنان الكردي السوري سعيد كاباري

05 مايو 2020
الصورة
ألف كاباري العديد من الأغاني العاطفية والسياسية (فيسبوك)
+ الخط -
نعى سوريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي الفنان الكردي السوري، سعيد كاباري، الذي توفي بعد صراع مع سرطان الرئة في مدينة أربيل في العراق، فجر يوم أمس الاثنين 4 مايو/أيار، إذْ نُقل إلى المستشفى قبل نحو 20 يوماً لتلقي العلاج. وكان من المقرر نقله إلى ألمانيا، لكنه فارق الحياة.


وكاباري، المولود في مدينة الحسكة عام 1956، واحد من أشهر الفنانين الكرد في سورية، وتوفي عن عمر يناهز 64 عاماً، ولديه ثمانية أبناء. وعُرِف بكونه معارضاً للنظام السوري، واعتقل من قبله، ثم غادر إلى إقليم كردستان العراق.

الصحافي مسعود عكو نعى كاباري متحدثاً عن مسيرته، وكتب على فيسبوك: "توفي الفنان الكردي الشهير سعيد كاباري صباح اليوم الاثنين 4 أيار/ مايو، في أحد مشافي مدينة هولير، عاصمة إقليم كردستان العراق، عن عمر ناهز 64 عاماً بعد إصابته بسرطان الرئة".



ألف كاباري ولحن وغنّى المئات من الأغاني العاطفية والسياسية.

وعلى الرغم من كونه كفيفاً، انتقل كاباري إلى قرية كرزين المجاورة لقريته، حيث ساهم هناك الشاعر الكردي هادي بهلوي بشكل كبير في تنمية موهبته الغنائية، وتعليمه أساسيات الشعر الغنائي والعزف على آلة الطنبور. وشارك بالغناء والعزف برفقة الكثير من الفنانين الكرد أمثال محمد شيخو، وسعيد يوسف، ومحمود عزيز وغيرهم.


أما عبد الباسط سيدا، فوصف كاباري في تغريدة له بفنان الشعب "وفاة الفنان الكردي السوري سعيد كاباري. فنان الشعب الذي بادله الحب بالحب والوفاء بالوفاء. تغمده الله بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أسرته وأهله ومحبيه الصبر. قدّم تراثاً فنياً في مجال الأغنية الكردية لا يُضاهى. وله بصمات فنية واضحة على نتاج العديد من الفنانين الكرد الكبار".


أما عبد الرحمن بيك فدعا بالرحمة لكاباري، وكتب في تغريدة له "توفي فجر اليوم الاثنين  الفنان الكوردي سعيد كاباري في أحد مستشفيات هولير عاصمة إقليم كوردستان، بعد عمر ناهز 64 سنة إثر إصابته بسرطان الرئة. إنا لله وإنا إليه لراجعون ...البقاء لله. الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته والصبر والسلوان لأهل المرحوم".



المساهمون