سورية.. وفاة مصاب بفيروس كورونا وتسجيل 16 إصابة جديدة

03 يوليو 2020
الصورة
في المستشفى المخصص لمرضى كورونا بدمشق (لؤي بشارة/ فرانس برس)

أعلنت وزارة الصحة في النظام السوري، الجمعة، عن وفاة أحد المصابين بفيروس كورونا الجديد في البلاد، ما يرفع عدد الوفيات إلى 10، وتسجيل 16 إصابة جديدة ليرتفع عدد المصابين إلى 238.

وأوضحت، في بيان، أنّ 10 من المصابين بالفيروس تعافوا، وارتفع عدد المتعافين إلى 123، بينما أشارت إلى أنّ الأشخاص الذين اكتشفت إصاباتهم اليوم هم مخالطون لمصابين سابقين.

وشهدت الأيام القليلة الماضية ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد المصابين في سورية، وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، في وقت سابق، إنّ النظام الصحي السوري غير مستعد إطلاقاً لتفشٍّ واسع للفيروس.

وحول قلّة الأرقام المعلن عنها من قبل حكومة النظام، أشار إلى أنّ عدد الاختبارات التي تجريها وزارة الصحة السورية محدود للغاية.

بدورها، حذّرت منظمة الصحة العالمية من تفشٍ واسع للفيروس في سورية، كما رجّحت أن تكون الأعداد الحقيقية للمصابين أكبر بكثير من الأرقام المعلن عنها رسمياً.

وسجلت أول إصابة بفيروس كورونا في سورية، في 22 مارس/ آذار الماضي، لشخص آتٍ من خارج البلاد، بينما تم تسجيل أول وفاة في 29 من الشهر نفسه.

 

 

ولم يتم تسجيل أي إصابة بكورونا في مناطق سيطرة المعارضة السورية شمالي البلاد، وأعلنت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة" التابعة للمعارضة أنّ مجموع عدد المشتبه في إصابتهم بالفيروس شمالي غرب سورية بلغ 1941. وأكدت إجراء 1885 تحليلاً للكشف عن الفيروس، جميعها أكدت عدم الإصابة.

وفي المناطق الخاضعة لسيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية، شمال شرقي سورية، تم تسجيل إصابتين شفيت واحدة منهما.