سورية: مقتل 3276 عنصراً لـ"داعش" منذ بدء غارات التحالف

لبنى سالم
23 أكتوبر 2015
+ الخط -

 

فقد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، 3276 عنصراً منذ بدء عمليات "التحالف الدولي" في سورية، فيما سقط 225 مدنياً، وحوالى 136 مقاتلاً من جبهة "النصرة"، بحسب تقرير صدر عن "المرصد السوري لحقوق الإنسان".

وبحسب التقرير، فإن غالبية قتلى "داعش" من جنسيات غير سورية، وقد سقطوا جراء الضربات الصاروخية وغارات طائرات على تجمعات وتمركزات ومقار للتنظيم ومحطات نفطية، على حماه وحلب وحمص والحسكة والرقة ودير الزور.

ومن ضمن القتلى، عشرات القياديين من جنسيات سورية وعربية وأجنبية، أبرزهم والي ولاية البركة، أبو أسامة العراقي والوالي السابق لولاية الخير، عامر الرفدان والقيادي أبو سياف وآخرون.

أما الضحايا المدنيون، وبينهم 65 طفلاً و40 امراة، فقد سقطوا، إثر ضربات التحالف على مناطق نفطية، توجد فيها مصافي نفط محلية وآبار نفطية ومبانٍ وآليات، في محافظات الحسكة والرقة وحلب وإدلب ودير الزور.

ومن بين هؤلاء، عائلة مؤلفة من رجل وزوجته وأطفالهما الخمسة، قتلوا خلال قصف على قرية دالي حسن في الريف الشرقي لبلدة صرين، شمال شرق حلب.

كما قتل 136 مقاتلاً من جبهة "النصرة"، جراء ضربات صاروخية، نفذها التحالف على مقرات الجبهة في ريف حلب الغربي وريف إدلب الشمالي.

ومن أبرز قتلى النصرة، القيادي في تنظيم "القاعدة"، محسن الفضلي وأبو همام -القائد العسكري في الجبهة، أبو همام، والقيادي أبو عمر الكردي، إضافة إلى القياديين أبو حمزة الفرنسي وأبو قتادة التونسي.

كذلك، تسببت غارات التحالف بمقتل 10 مقاتلين من "جيش السنة" بعد استهداف مقرهم في منطقة أطمة بريف إدلب.

اقرأ أيضاً:وزارة الدفاع الأميركية تعلن مقتل مسؤول في "داعش"

 

 

 

ذات صلة

الصورة

منوعات وميديا

فاز ثمانية مهندسين معماريين مصريين في مسابقة دولية لإعادة بناء مجمع "جامع النوري" التاريخي في مدينة الموصل العراقية، كما أعلنت "يونسكو" منظمة المسابقة الخميس.
الصورة
إلدب: وقفة في ذكرى مجزرة دير بعلبة (العربي الجديد)

سياسة

نظم ناشطون، مساء اليوم الأحد، وقفة وسط ساحة السبع بحرات في مدينة إدلب شمالي غرب سورية، للتذكير بواحدة من أبشع المجازر التي ارتكبها جيش النظام السوري.
الصورة
وقفة في إدلب بذكرى مجزرة الكيميائي في دوما (فيسبوك)

سياسة

نظم عشرات المدنيين وقفة تضامنية وسط مدينة إدلب، في الساعة السابعة مساء اليوم الأربعاء، مع ذوي ضحايا مجزرة الكيميائي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق، التي ارتكبت فجر 7 إبريل/ نيسان 2018.
الصورة
وقفة في إدلب في ذكرى مجزرة خان شيخون (العربي الجديد)

سياسة

نظم عشرات الناشطين والمدنيين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية وسط مدينة إدلب، شمالي غرب سورية، في الذكرى الرابعة لمجزرة الكيميائي التي شهدتها مدينة خان شيخون لتذكير العالم بالمجزرة التي ارتكبها النظام السوري بحق المدنيين.

المساهمون