سورية: مقتل 12 عنصراً من قوات النظام بريف حمص

11 ديسمبر 2014
الصورة
فشلت قوات النظام في اقتحام قرية الهلالية (صالح ليلى/الأناضول)
+ الخط -

قتل 12عنصراً من قوات النظام، ليل أمس الأربعاء، خلال اشتباكات عنيفة مع كتائب "الجيش الحر"، شهدتها أطراف قرية الهلالية في الريف الشمالي لمدينة حمص.

وأفاد الناشط الإعلامي، ثائر الخالدية، لـ"العربي الجديد" أنّ "عناصر من قوات النظام ومليشيا (جيش الدفاع الوطني) التابعة لها، حاولت في ساعات متأخرة، من ليل أمس الأربعاء، التسلل إلى جبهة قرية الهلالية، فتصدى لها مقاتلو (الجيش الحر)، وأوقعوا في صفوفها 12 قتيلاً"، مشيراً إلى "عدم ورود أنباء عن وقوع قتلى في صفوف (الجيش الحر)".

وتقاتل على جبهة قرية الهلالية كتائب عدة من مدينة تلبيسة تابعة لـ (الجيش الحر)، إذ تقع قرية الهلالية غرب مدينة تلبيسة، وشرق قرية جبورين الموالية لقوات النظام.

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي باسم "حركة تحرير حمص"، صهيب العلي، لـ"العربي الجديد" أنّ "أكثر من عشر محاولات باءت بالفشل، نفّذتها قوات النظام لاقتحام قرية الهلالية، منذ أن سيطر (الجيش الحر) على القرية في الأول من شهر سبتمبر/أيلول الماضي".

ووفقاً للمتحدث، فإنّ "قوات النظام تجدد محاولات اقتحامها باستمرار، نظراً للموقع الاستراتيجي لقرية الهلالية، المطلة على قرية جبورين، المقر الرئيسي لها ولمليشياتها الذي تقصف منه مدن وبلدات ريف حمص الشمالي بالمدفعية الثقيلة والصواريخ".

وتتعرّض مناطق ريف حمص الشمالي لقصف متواصل من قوات النظام، يتركّز معظمه على مدينة الرستن، إذ تتلقى الأخيرة، في معظم الأيام، براميل متفجرة يلقيها الطيران المروحي على المباني السكنية داخلها.

المساهمون