سورية: مقتل اثنين من قادة "داعش" بغارات للتحالف

سورية: مقتل اثنين من قادة "داعش" بغارات للتحالف

14 يوليو 2015
الصورة
"داعش" لم يؤكد أو ينفي نبأ مقتل قيادييه (الأناضول)
+ الخط -

أفاد ناشطون اليوم الثلاثاء، بمقتل قياديين اثنين في تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) بسورية، ويرجح أنهما قُتلا بقصف لطيران التحالف الدولي حدث بالأمس.

وأكد ناشطون من مدينة دير الزور لـ"العربي الجديد" اليوم، مقتل عامر الرفدان، وهو والي دير الزور السابق أو ما يسميها التنظيم ولاية الخير، مشيرين إلى أن الرفدان، يُعتبر من أكثر الأشخاص الذين سهلوا دخول "داعش" للمحافظة.

وتُعتبر دير الزور مسقط رأس الرفدان، وكان أميراً عليها، غير أن التنظيم نقله للعراق، بعد نشوب خلافات في أوساط "داعش"، إثر ازدياد نسبة المقاتلين الأجانب عن المحليين، ومطالبتهم بأن يكون الأمير منهم، وهو ما تم لاحقاً بعد عزل الرفدان.


وفي سياق متصل، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم، إن أبو أسامة العراقي والي الحسكة، أو ما يسميها التنظيم بولاية البركة، قُتل أيضاً بغارة جوية.

وأشار المرصد إلى أنّ العراقي هو "أحد أبرز القيادات الجهادية التي دخلت إلى سورية قادمة من العراق، في أواخر العام 2011" مؤكداً أن هذه الشخصية "لعبت الدور الأساسي في الانقسام الذي حصل في نيسان (إبريل) عام 2013، ما بين جبهة النصرة ودولة العراق الإسلامية، عندما تم إعلان تشكيل الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وبحسب ناشطين من المناطق الشرقية في سورية، فإن أبو أسامة العراقي، كان من أبرز قادة التنظيم، وأقربهم لزعيمه أبو بكر البغدادي.

في المقابل، لم يؤكد التنظيم أو ينفي، نبأ مقتل قيادييه، وهو عادة يتحفظ على نشر خسائره البشرية، كما أنه لم يصدر عن التحالف الدولي الذي يشن غارات بشكل شبه يومي فوق سورية، أي بيان بهذا الخصوص.

اقرأ أيضاً: "النصرة" على خطى "داعش" والنظام: انتهاكات تمهد لتثبيت إمارتها

المساهمون