سورية: قتلى بغارات على إدلب وروسيا تكثف ضرباتها بحلب

سورية: قتلى بغارات على إدلب وروسيا تكثف ضرباتها بحلب

09 ابريل 2016
الصورة
الغارات الروسية هي الأعنف من نوعها(Getty)
+ الخط -
سقط قتلى وجرحى من المدنيين في ريف إدلب السوري، صباح اليوم السبت، إثر غاراتٍ استهدفت منطقة سكنية بقرية حاس، وذلك في وقتٍ يواصل الطيران الحربي الروسي، غاراته على مناطق ريف حلب الجنوبي.

وأكّدت مصادر محلية في إدلب لـ"العربي الجديد"، أنّ "أربعة مدنيين على الأقل قتلوا، وأصيب آخرون، بغاراتٍ استهدفت المنطقة السكنية بقرية حاس غربي معرة النعمان"، في ريف إدلب الجنوبي، مضيفاً أن "محيط قرية كفرعويد بالمنطقة ذاتها، تعرض لأربع غاراتٍ قبل ظهر اليوم".

بموازاة ذلك، يواصل الطيران الحربي الروسي، منذ ليل أمس الجمعة حتى ساعات الصباح الأولى، هجماته الكثيفة على ريف حلب الجنوبي، مستهدفاً البلدات والقرى، التي خسرتها قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها، خلال المعارك العنيفة.

وقال الناشط الإعلامي منصور حسين، لـ"العربي الجديد"، إنّ "أكثر من عشر غارات روسية، استهدفت مناطق العيس، الزربة، خان طومان وغيرها"، فيما كانت هذه البلدات ومناطق قربها مثل ايكاردا وقنسرين، تعرضت ليل أمس لهجماتٍ جوية مماثلة بنحو عشرين غارة.

وتعتبر هذه الضربات الجوية المتواصلة، الأعنف من نوعها التي تستهدف ريف حلب الجنوبي هذا الأسبوع، إذ تحاول قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها، استرجاع المناطق التي خسروها هناك، في الثاني من إبريل/نيسان الجاري، وهي نحو 14 قرية وبلدة، أهمها تلة وبلدة العيس الاستراتيجية، التي تطل على أوتستراد حلب – دمشق الدولي، وتبعد عنه نحو خمسة كيلومترات شرقاً.

المساهمون