سورية: تشكيل "جبهة إنقاذ سورية" بإدلب لإسقاط النظام

سورية: تشكيل "جبهة إنقاذ سورية" بإدلب لإسقاط النظام

دمشق
العربي الجديد
29 مايو 2014
+ الخط -
أعلنت فصائل مُسلحة معارضة للنظام السوري في ريف إدلب، وتحديداً في معرّة النعمان وجسر الشغور(شمالي سورية)، أمس، عن تشكيل "جبهة إنقاذ سورية"، بهدف إسقاط النظام.

وجاء في بيان مُصوّر جرى بثّه عبر "يوتيوب"، أن "هدف (جبهة إنقاذ سورية) الأول والأخير، متمثل في القضاء على النظام وأعوانه". كما رحب البيان "بانضمام الفصائل والتجمعات العسكرية والهيئات السياسية والاجتماعية، التي ترغب في مشاركة الجبهة في العمل لنصرة الثورة والشعب"، مؤكّداً أنّ"الجبهة ذات أفق وطني شامل، وصدر المنضوين تحته مفتوح لأي فصيل أو تجمع عسكري، أو هيئة ترغب في المشاركة بالعمل المشترك".
وضمت الجبهة "تجمع أحرار الزاوية" الذي يضم ألوية "سيوف الرامي، والغفران، والحرمين، وشعاع الإسلام، ومغاوير الزاوية، وجند الرحمن، وأهل الصفة، والقعقاع، وأبو الزهراء، وكتائب (الخضراء، وشهداء الحامدية، عين القنطرة)".

كما ضم "ألوية ثوار معرة النعمان وريفها"، وتشكل ألوية "إنقاذ المعرة، ونسور كفرنبل، وشهداء جسر الشغور، والرايات السود، والرائد، وسيد الشهداء"، إضافة إلى سرايا "النخبة المقاتلة، وأبو بكر".

وأكد البيان أنه "من هذا المنطلق جاءت الجبهة التي تتكون من عدّة فصائل، لتتابع عملها مع باقي الجبهات، في تحقيق أهداف الثورة، من خلال العمل على توحيد الرؤى، ورفع الهمم".
وأضاف أن "العمل المسلح ليس غاية، بل وسيلة لنيل الحرية، مع تجاوز النظام بمعاونة الجهات الداعمة له في قتل السوريين الذين باتوا وحيدين، الأمر الذي دفعهم إلى تطوير عملهم وتوحيد الصفوف، مشكلين جبهات تضم فصائل ثورية وعسكرية يجمعها هدف وتوجه واحد".

وشهدت الأشهر الأخيرة تشكيل جبهات عدة لتوحيد القوى المسلحة، التي تعاني من التشرذم لتظهر عدد من الجبهات القوية الفاعلة من بينها الجبهة الإسلامية، والغرفة المشتركة لأهل الشام، وفيلق الشام، وغيرها.

 

ذات صلة

الصورة
كورال الأمل في إدلب (العربي الجديد)

مجتمع

في مناسبة اليوم العالمي للطفل، الذي صادف السبت المنصرم، نظمت منظمة "بنفسج" نشاطًا ترفيهيًا للأطفال في مخيم "كرم الزيتون"، في بلدة حربنوش بريف إدلب الشمالي، تحت عنوان "كورال الأمل".
الصورة

مجتمع

يشير الارتفاع المفاجئ في السفر الجوي من الشرق الأوسط إلى بيلاروسيا، إلى تضافر المساعي لتوجيه المهاجرين نحو الاتحاد الأوروبي، كما يقول مسؤولون لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.
الصورة
هناك شكوك حول نظافة المياه (عارف وتد/ فرانس برس)

مجتمع

يسعى أهالي المناطق الواقعة شمال غربي سورية أخيراً للبحث عن مصادر جديدة للمياه، في ظلّ تجاوز عدد السكان الأربعة ملايين نسمة، وبالتالي عدم القدرة على تلبية احتياجات السكان
الصورة
مركز القلوب البيضاء لأطفال متلازمة داون التابع لمؤسسة شارك في شمال غربي سورية (العربي الجديد)

مجتمع

افتتحت مؤسسة "شارك" السورية غير الحكومية التي تنشط في شمال غرب البلاد، مساء أمس السبت، مركز "القلوب البيضاء" لرعاية المصابين بمتلازمة داون، وهو الأوّل من نوعه في محافظة إدلب.

المساهمون