سورية: انتخابات الإبادة الجماعية

03 يونيو 2014
الصورة
+ الخط -

 

تعجز اللغة عن صفة تليق ببشار الأسد، تلخص وتختصر جرائمه ضد الشعب السوري، هو شخص فوق مستوى الجريمة بكل معانيها وتصنيفاتها.

لم يترك سلاحاً إلا واستخدمه ضد الشعب السوري، وقاد سورية إلى الدمار، وفوق ذلك كله لا يتورع اليوم عن ترشيح نفسه لولاية رئاسية جديدة، ويدعو السوريين للتصويت له، وكأن شيئاً لم يحصل.

إذا سنحت له الظروف بأن يفلت من محكمة الحاضر، فإن عدالة التاريخ سوف تنصف ضحاياه، حين تمنحه لقب رئيس الإبادة الجماعية والتهجير.


الديمقراطية في سورية قبل حكم عائلة الأسد
مشاهدات على هامش "الانتخابات" السوريّة
ثمن كرسي الأسد: موت ودمار بمليارات الدولارات
الانتخابات بالقوة في حلب: الرواتب رهن التصويت وكشوف بالمتخلفين
الترهيب يدفع أهالي اللاذقية للمشاركة في الانتخابات
استطلاع "المركز العربي": النازحون السوريون ازدادوا تأييداً للثورة
أهالي دير الزور لا يأبهون للانتخابات
السوريون عشية الانتخابات: خوف وتشديد أمني وتهديدات للمعارضة
النظام السوري يعجّل بهدنة داريا لتأمين ريف دمشق والانتخابات
دمشق: انتخابات على وقع هدير الطيران الحربي وقذائف الهاون
محمد المصري: اللاجئون السوريون ينظرون إلى النظام كسلطة احتلال
النظام يقصف حلب بالبراميل... والمعارضة تحيّد مراكز الانتخابات
لماذا ستنتخب "سيادتو"؟
رئاسة الأسد بين استطلاعين: الإبهام الى الأسفل
رئاسيات الأسد: السويداء "الآمنة" تتحوّل إلى ثكنة عسكرية

المساهمون