سورية: المعارضة تتقدم جنوب حماه

سورية: المعارضة تتقدم جنوب حماه

18 يناير 2016
الصورة
المعارضة دمّرت معدات عسكرية ثقيلة للنظام بحماه (Getty)
+ الخط -

واصلت فصائل المعارضة السورية المسلّحة، اليوم الإثنين، معاركها ضد قوات النظام جنوبيّ حماه، حيث حققت تقدماً جديداً على جبهة (حربنفسه) التي تشهد مواجهات عنيفة من نحو أسبوع.

وأكد المتحدث باسم الهيئة الإعلامية العسكرية قصي حسين لـ"العربي الجديد"، أنّ "مقاتلي المعارضة سيطروا اليوم الاثنين على حاجز المداجن الواقع على أطراف بلدة حربنفسه في ريف حماه الجنوبيّ، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام تزامنت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف تحت غطاء جوي روسيّ"، مشيراً إلى أنّ "مقاتلي المعارضة دمّروا مدفع 23 ودبابة لقوات النظام على الجبهة الشمالية الغربية لقرية حربنفسه".

وبحسب حسين، فإنّ "الطيران الحربي والمروحيّ التابعين للنظام استهدفا مواقع المعارضة المسلحة في البلدة بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، فيما تحاول قواته بسط سيطرتها على المنطقة لقطع الإمداد عن خط ريف حمص الشمالي".

اقرأ أيضاً: المعارضة تشن هجوما معاكسا لوقف تقدم النظام بريف اللاذقية

واستطاع مقاتلو المعارضة المسلحة خلال تقدمهم على جبهات ريف حماه، أسر نحو 15 عنصراً لقوات النظام وإيقاع عدد كبير من القتلى في صفوفها بينهم ضباط، وذلك بمشاركة جميع الفصائل الموجودة هناك.

وكانت قوات النظام قد بدأت الثلاثاء الفائت هجوماً واسعاً على بلدة حربنفسه في ريف حماه الجنوبي، وشهدت قرى المنطقة حركة نزوح كبيرة تجاوز عدد النازحين فيها 25 ألف مدنيّ في ظل ظروف إنسانية صعبة.

وفي سياق متصل، "استطاعت قوات النظام السيطرة على عشر قرى في ريف حماه الجنوبي بعد سيطرته على التلال المحيطة بها، وفق ما ذكر المتحدث باسم الهيئة الإعلامية، الذي توقع أن هدف قوات النظام من هذه العملية يتمثل بقطع الطريق الواصل بين مدينة سلمية في ريف حماه ومدينة حماه، ما يعني قطع طرق الإمداد الواصلة بين المعارضة المسلحة في ريف حماه الجنوبي وتلك المنتشرة في ريف حمص الشمالي الشرقي.

اقرأ أيضاً وثيقة التدخل الروسي بسورية: لا سقف زمنيا وصلاحيات مطلقة

المساهمون