سورية: الجيش الحر يستعيد السيطرة على قرية بريف دمشق

سورية: الجيش الحر يستعيد السيطرة على قرية بريف دمشق

28 أكتوبر 2014
الصورة
قُتل عدد من عناصر النظام (صالح ليلى/ الأناضول)
+ الخط -

 

استعاد مقاتلو "جيش الأمة" التابع لـ"الجيش السوري الحر"، اليوم الثلاثاء، السيطرة على قرية حوش الفارة، التابعة للغوطة الشرقية في ريف دمشق، بعد مواجهات مع قوات النظام السوري، وقتل عدد من عناصرها.

وقال المتحدث الرسمي، باسم "جيش الأمة" أمير الشامي لـ"العربي الجديد"، إن "مقاتلي الجيش استعادوا السيطرة وبشكل كامل على قرية حوش الفارة، وقتلوا وجرحوا عدداً من عناصر قوات النظام، بينهم الملازم أول حسين رضوان بكور، والعريف محمد يوسف محمد".

وأشار إلى أن "جيش النظام قام في الصباح الباكر باقتحام القرية، مدعوماً بقوات من حزب الله وغطاء صاروخي، قبل أن يتوجه مقاتلو جيش الأمة، والذين لم يكونوا مرابطين على الجبهة، لصد الهجوم واستعادة القرية من جديد".

وحول حقيقة إحكام النظام الطوق على بلدة ميدعا، أوضح الشامي أن قوات النظام "استفادت من سيطرتها على عدرا البلد وعدرا العمالية، وتمكنت من حصار ميدعا"، لافتاً إلى "أن النظام كان يهدف من خلال سيطرته على حوش الفارة إلى فرض طوق أمني على ميدعا".

وكان التلفزيون السوري الرسمي، قد ذكر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بسطت بالتعاون مع الأهالي سيطرتها صباح اليوم على بلدة حوش الفارة وأحكمت الطوق على بلدة ميدعا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وتشن القوات النظامية منذ نحو شهر أعنف حملاتها الجوية والبرية على الغوطة الشرقية بريف دمشق وحي جوبر شرقي العاصمة، بهدف اقتحامهما.

المساهمون