سورية: أكثر من 60 حالة تسمم في مخيم للنازحين

06 يوليو 2020
الصورة
مخيم للنازحين السوريين قرب قرية الدانا بريف إدلب (Getty)

أصيب أكثر من 60 مدنياً، الاثنين، بحالات تسمم في مخيم للنازحين، شمالي سورية، جراء تناول وجبات فاسدة قدمتها إحدى المنظمات الإغاثية في المنطقة، وتكررت حالات التسمم في المخيمات عدة مرات خلال الأشهر الأخيرة.

وقال محمد علي، أحد قاطني المخيم، لـ"العربي الجديد" إن أكثر من ستين شخصاً، بينهم أطفال ونساء، يقيمون في مخيم الريان للنازحين في بلدة حربنوش، بريف إدلب الشمالي، أصيبوا بحالات تسمم جراء تناول وجبات جاهزة قدمتها إحدى المنظمات الإغاثية العاملة في المنطقة، حيث نقل المصابون إلى عدة مشاف في المنطقة.

فيما بيّن وسيم.ع، الذي يعمل ممرضاً مع إحدى الفرق الطبية، أن الناس أصيبت بتسمم نتيجة فساد وجبات الطعام، المقدمة لهم، بسبب سوء التخزين والتأخر في توزيعها على قاطني المخيم في ظل ظروف جوية سيئة، حيث تشهد المنطقة ارتفاعاً شديداً في درجات الحرارة تتجاوز الـ40 درجة في وقت الظهيرة.

وذكرت المصادر أن الوجبات المقدمة هي وجبات دجاج مشوي مع أرز، وهي ليست الحادثة الأولى من نوعها في مخيمات الشمال، ويبرز ذلك استهتار المنظمات العاملة في المنطقة، وفق قول المصدر.

بدورها، أعلنت منظمة الدفاع المدني السوري، في بيان لها، إصابة 72 مدنياً بينهم 30 طفلاً و26 امرأة بحالات تسمم، الإثنين، في مخيمات الريان بالقرب من قرية كفر بني شمال غرب إدلب.

وأضافت أن سبب التسمم لم يعرف بعد، مشيرة إلى أن فرق الدفاع المدني أسعفت المصابين إلى المراكز الطبية والمشافي في حربنوش ومعرة مصرين ومدينة إدلب، وتراوحت الحالات بين متوسطة وخفيفة.

ويعاني القاطنون في المخيم، وعموم المخيمات في المنطقة، من الفقر وانعدام الدخل، حيث يعتمدون على ما تقدمه المنظمات والأمم المتحدة من مساعدات غذائية وصحية.

وأوضحت المصادر، أن المشافي في إدلب لم تكن مستعدة لاستقبال مثل هذه الحالات، حيث شكلت ضغطاً أجبر المسعفين على نقل المصابين إلى معرة مصرين والدانا ومدينة إدلب.

وفي أيار/ مايو الماضي، سجلت المخيمات واقعتين على الأقل في مخيم رعاية الطفولة، في منطقة دير حسان، حيث أصيب قرابة مائة شخص بحالات تسمم نتيجة الوجبات الفاسدة.