سورية: أكثر من سبعين قتيلاً وجريحاً بانفجار أعزاز

سورية: أكثر من سبعين قتيلاً وجريحاً بانفجار أعزاز

03 يونيو 2019
+ الخط -
ارتفع إلى 21 قتيلا وأكثر من خمسين مصابا بجروح عدد ضحايا انفجار السيارة المفخخة الذي ضرب مدينة أعزاز السورية مساء أمس الأحد.

وذكر مصدر من الدفاع المدني السوري، لـ"العربي الجديد"، أن حصيلة القتلى جراء انفجار السيارة المفخخة في سوق مدينة أعزاز بريف حلب شمال سورية بلغت 21 قتيلا، فضلا عن وجود أكثر من خمسين جريحا، بينهم أطفال ونساء.

ولا تزال حصيلة القتلى مرشحة للزيادة بسبب وجود مصابين بجروح خطرة، نقلوا إلى المشافي في المدينة وإلى الأراضي التركية، بحسب المصدر ذاته.

وجاء انفجار السيارة المفخخة، وفق المصدر، مساء أمس وسط سوق مدينة أعزاز المزدحم بالمدنيين الذين كانوا يتسوقون لشراء حاجيات العيد. 

ووقع التفجير، بحسب شهود من المدنيين، بعيد مرور مجموعة تابعة لـ"الجيش السوري الحر" من سوق المدينة بلحظات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، لكن عادة ما يتبنى تنظيم "داعش" الإرهابي ومليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) تلك التفجيرات.

ويشهد ريف حلب الشمالي الخاضع لسيطرة المعارضة عمليات تفجير بشكل مستمر، استهدفت عناصر "الجيش السوري الحر" والمدنيين، ما أوقع قتلى وجرحى.