سورية: "قسد" تقتل امرأتين وتجرح 3 مدنيين في دير الزور

18 سبتمبر 2020
الصورة
مسلحون من "قسد" في سورية (دليل سليمان/فرانس برس)
+ الخط -
قتل مسلحون تابعون لـ"قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، اليوم الجمعة، امرأتين وجرحوا ثلاثة مدنيين، نتيجة إطلاق النار على معبر مائي على نهر الفرات، في ريف دير الزور، شرقي سورية.
وذكر موقع "باز" الإخباري أن المسلحين أطلقوا النار على مدنيين في معبر الحسن قرب بلدة الشحيل، ما أدى إلى مقتل امرأتين وإصابة ثلاثة شبان آخرين.
وأوضح أن الشبان كانوا قد اشتبكوا مع مسلحي "قسد"، وتم نقلهم إلى مستشفى بلدة الشحيل بعد إصابتهم من أجل تلقّي العلاج.
ويوم أمس، الخميس، داهمت قوات تابعة لـ"قسد" المعابر النهرية ومعابر التهريب التي تربط مناطق سيطرتها بمناطق سيطرة قوات النظام، وصادرت بعض القوارب والعبّارات النهرية.
وتشنّ "قسد" بمشاركة قوات من التحالف الدولي حملات اعتقال ضد أشخاص تتهمهم بالارتباط بتنظيم "داعش" في ريف دير الزور بشكل متكرر، كما تداهم المعابر النهرية لوقف تهريب المواد والأشخاص بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة النظام.
ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 122 مدنياً، بينهم 21 طفلاً وسبع سيدات، على يد جميع أطراف الصراع في سورية، خلال أغسطس/ آب الفائت.
وأوضحت أن "قسد" قتلت ثمانية منهم، بينما قتل النظام السوري 12، والقوات الروسية ثلاثة مدنيين، وقتل مدني واحد على يد كل من تنظيم "داعش" الإرهابي والمعارضة المسلحة.
وأضافت أن 97 مدنياً، بينهم 20 طفلاً وخمس سيدات، قتلوا على يد جهات أخرى (لم تسمّها). كما وثق تقرير الشبكة مقتل طبيب واحد بسبب التعذيب على يد قوات النظام السوري، إضافة إلى  13 شخصاً بسبب التعذيب، ثمانية منهم على يد قوات النظام السوري، وواحد على يد الجيش الوطني، و ثلاثة على يد "قسد"، وواحد على يد جهات أخرى.
 

دلالات