سورية: "قسد" تجلي مدنيين من الباغوز آخر معاقل "داعش"

20 فبراير 2019
الصورة
القافلة كانت تحتوي على الكثير من النساء والأطفال(العربي الجديد)
+ الخط -

أعلنت مليشيا "قوات سورية الديمقراطية "قسد"، اليوم الأربعاء، إن قافلة تضم عشرات الشاحنات، على متنها مدنيون، غادرت بلدة الباغوز في ريف ديرالزور الشرقي.

جاء ذلك بعد سيطرة "قسد" على البلدة، التي تعتبر آخر معقل للتنظيم في ريف دير الزور الشرقي، إثر معارك عنيفة استمرّت لأشهر بدعمٍ من التحالف الدولي، تم خلالها حصار التنظيم في مساحة ضيقة.

وأكّد صحافي يعيش في ديرالزور لـ "العربي الجديد" خروج قافلة تضم عشرات الحافلات من الباغوز وعلى متنها مدنيون.

وأضاف الصحافي الذي رفض الكشف عن هويته لأنّه يعيش في مناطق "قسد"، أن الحافلات دخلت إلى القرية صباح اليوم الأربعاء، وذلك بعد استسلام مقاتلي تنظيم "داعش" الذين كانوا يتحصّنون في القرية.

ولم يُعرف حتّى الآن مصير عناصر التنظيم الذين كانوا هناك، وذلك وسط تكتّم شديد من قبل "قسد" على مصيرهم وكيفية التعامل معهم.

وبحسب الصحافي ذاته فإن "قسد" تمنع وسائل الإعلام من تغطية تفاصيل سيطرتها على الباغوز، ولكنّه أكّد أن القافلة التي خرجت من الباغوز كانت تحتوي على الكثير من النساء والأطفال.

وكانت "قسد" قد ذكرت أن عزل المدنيين عن مقاتلي تنظيم "داعش" في الباغوز هي خطوة بالغة الأهمية للسيطرة على المنطقة بشكلٍ نهائي.

وكانت "قوات سورية الديمقراطية" قد أطلقت معركة "عاصفة الجزيرة" بدعمٍ مباشر من طيران التحالف الدولي، من أجل السيطرة على آخر جيوب داعش في ريف دير الزور الشرقي.

المساهمون