سورية: "بركان الفرات" تطرد "داعش" من عين عيسى مجدداً

سورية: "بركان الفرات" تطرد "داعش" من عين عيسى مجدداً

08 يوليو 2015
مقتل قيادي في "جبهة النصرة" بغارة لطيران التحالف (الأناضول)
+ الخط -

أعلنت القوات المشتركة؛ "مكوّنة من ألوية في الجيش السوري الحرّ، ووحدات حماية الشعب الكرديّة"، اليوم الأربعاء، عن طرد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، (داعش)، والذين تسللوا إلى قرية عين عيسى في ريف محافظة الرقة قبل يومين.

وقال المتحدث باسم عمليات "بركان الفرات"، شرفان درويش، مساء الأربعاء، إنّه "تم استكمال دحر مجموعات (داعش) التي هاجمت قواتنا، وعلى مسافة شاسعة من قرية قوزاق في جنوب غرب عين العرب وصولاً إلى عالية في ريف تل تمر"، مؤكداً أنّ "عين عيسى خالية من (داعش) بعد تنظيفها بالكامل".

من جهته، ذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أنّ "وحدات حماية الشعب الكردية، تمكّنت من استعادة السيطرة بشكل كامل، على مدينة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي الغربي، لتقوم بتمشيط المنازل، بحثاً عن عناصر من التنظيم قد يكونون متوارين داخلها".

وبحسب المرصد، فإنّ عناصر التنظيم، والذين انسحبوا من عين عيسى، "نفذوا هجوماً على الصوامع الواقعة بين المدينة وبلدة الشركراك في محاولة للسيطرة عليها، فيما عثرت الوحدات الكردية أثناء تمشيطها المنطقة، على ست جثث لعناصر من التنظيم، قتلوا في الاشتباكات وقصف طائرات التحالف".

يأتي ذلك، في ظل هجوم بدأه التنظيم أول من أمس الإثنين، على مواقع الوحدات الكردية من محيط جبل عبد العزيز عند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة الحسكة، مروراً بمنطقة عين عيسى وريفها، ووصولاً إلى محيط بلدة صرين الواقعة في الريف الجنوبي لمدينة عين العرب.

وكان نحو 30 عنصراً من "داعش"، تسللوا الإثنين الماضي، إلى قرية عين عيسى، فتصدى لهم مقاتلو غرفة عمليات "بركان الفرات"، وقتلوا عدداً منهم، فيما تحصّن آخرون داخل المنازل على أطراف المدينة، وفي أبنية أخرى بينها مركز الأعلاف، حيث جرت معارك عنيفة بين الطرفين، استمرت يومين، لتنتهي بطرد عناصر التنظيم من المنطقة.

من جانب آخر، أفادت مصادر ميدانية لـ"العربي الجديد"، أنّ "طيران التحالف الدوليّ، استهدف مساء الأربعاء سيارة قيادي في (جبهة النصرة)، على الطريق الواصل بين قرية كفرديان وبلدة سرمدا في ريف إدلب، ما أدى لمقتله واحتراق السيارة".

وبث ناشطون، مقطعاً مصوّراً، يظهر فريق الدفاع المدنيّ، يقوم بإطفاء حرائق اشتعلت في السيارة، وانتشال جثة قيادي "النصرة"، والتي تفحّمت نتيجة القصف، بحسب ما قال المتحدث في المقطع.



اقرأ أيضاً: إحباط تقدم حزب الله في الزبداني .. و"النصرة" تتوعده

المساهمون