سورية: "الجيش الوطني" يكبد الوحدات الكردية خسائر بريف حلب

سورية: "الجيش الوطني" يكبد الوحدات الكردية خسائر بريف حلب

03 سبتمبر 2019
+ الخط -

تكبدت مليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية، فجر اليوم الثلاثاء، خسائر بالأرواح، إثر محاولتها التقدم على نقاط لـ"الجيش الوطني" التابع للمعارضة السورية، في ريف حلب شمالي البلاد.

وذكرت مصادر من "الجيش الوطني"، لـ"العربي الجديد"، أنّ قوات الأخير اشتبكت مع مجموعات تابعة لمليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية، في محور قرية مرعناز بريف حلب الشمالي.

وأوضحت المصادر أنّ المليشيا "بدأت هجومها باستخدام قواذف (آر بي جي) والرشاشات الثقيلة عقب تسللها إلى مواقع قريبة من نقاط الجيش الوطني"، مشيرة إلى أنّ قوات الأخير استوعبت الهجوم وتمكّنت من صده، وأوقعت خسائر بشرية في صفوف المليشيا.

وأضافت أنّ المليشيا "قامت بتغطية انسحاب عناصرها المهاجمين عبر تكثيف القصف المدفعي على النقاط التي تتمركز بها قوات الجيش الوطني"، لافتة إلى عدم وجود خسائر بشرية في صفوف الأخير.

وذكرت المصادر أنّ مدفعية الجيش التركي المتمركزة في ريف حلب الشمالي، قامت رداً على الهجوم "بقصف مواقع للوحدات الكردية في محاور قرى مرعناز والمالكية وعلقمية وشوارغة وأطراف مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، كما قصفت مواقع للمليشيا في محور مدينة مارع".

يُشار إلى أنّ "وحدات حماية الشعب" الكردية حاولت، أخيراً، التقدم في ريف حلب الشمالي عدة مرات لكنها باءت بالفشل، فيما تقوم القوات التركية باستهداف تحركات المليشيا بشكل متكرر.

وتسيطر قوات "الجيش الوطني" وفصائل أخرى من المعارضة، على معظم ريف حلب الشمالي، إلى جانب القوات التركية، وذلك منذ القضاء على تنظيم "داعش" في المنطقة، إثر عملية "درع الفرات".

وتتمركز "وحدات حماية الشعب" الكردية، في جزء من ريف حلب الشمالي، إلى جانب قوات النظام السوري وتحديداً في نواحي مدينة تل رفعت.