سوريا: إصابتان بمواد سامة في حماة واشتباكات في حلب

سوريا: إصابتان بمواد سامة في حماة واشتباكات في حلب

28 ابريل 2014
الصورة
"الجبهة الإسلامية" تشن عملية جديدة في حلب(مصطفى سلطان،الأناضول،Getty)
+ الخط -
أصيب مدنيان في منطقة قصر بن وردان، في ريف حماة، اليوم الاثنين، جراء إلقاء الطيران المروحي السوري برميلاً يحوي مواد سامة، في وقت واصلت فيه قوات النظام قصفها البراميل المتفجرة على مدينة حلب وريفها. بينما نشب حريق قرب تجمع تجاري في حي كفرسوسة، بدمشق، نتيجة سقوط قذيفة هاون.

وقالت مصادر ميدانية لـ"العربي الجديد": إنه تم تسجيل حالتي اختناق، بعد إلقاء الطيران المروحي، برميلاً متفجراً يحوي غاز الكلور السام، على منطقة قصر بن وردان، في ريف حماة. وتم إسعاف المصابين إلى نقاط طبية قريبة من المنطقة.

وشنّت قوات النظام سلسلة هجمات بالغازات السامة التي تحوي مادة الكلور، على مناطق عدة في سوريا، خلال الشهر الحالي، تركزت معظمها في حماة وإدلب، وأسفرت عن سقوط قتلى وعشرات المصابين.

وأوضحت رئيسة البعثة الدولية المكلفة تدمير الأسلحة الكيماوية في سوريا، سيغريد كاغ، أمس الأحد، خلال مقابلة مع قناة "سكاي نيوز"، أن" التحقق من استخدام غاز الكلور في سوريا لا يندرج ضمن عمل البعثة، التي تركز على التخلص من السلاح الكيماوي في هذا البلد".

وغاز الكلور مادة غير قابلة للاشتعال، وله رائحة قوية وتأثير مهيج على الجسم. وأهم أعراضه احمرار في الوجه وحرقة في العين والأنف والحلق.

في غضون ذلك، واصلت قوات النظام قصفها بالبراميل المتفجرة على مدينة حلب وريفها. وأفادت مصادر ميدانية، لـ"العربي الجديد" أن الطيران المروحي السوري ألقى أربعة براميل متفجرة على حي مساكن هنانو بمدينة حلب، وبرميلين على المنطقة الصناعية في حي الشيخ نجار، ما أدى إلى أضرار مادية.

وفي السياق ذاته، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مدينة حريتان بريف حلب، فيما استهدف الطيران الحربي بالصواريخ بلدة دار عزة، ما أسفر عن تضرر بعض المنازل.

يأتي هذا بعد إعلان "الجبهة الإسلامية"، أمس الأحد، بدء عملية عسكرية واسعة النطاق في مدينة حلب، اذ فجرت كتائب المعارضة المسلحة مبنى الصناعة، الذي تتمركز فيه قوات النظام في حلب القديمة. وأعقب ذلك اشتباكات بين الطرفين في محيط قلعة حلب، تمكنت خلالها المعارضة من قتل خمسين جندياً، إضافة إلى قطع الطريق المؤدي إلى حلب.

وقال المتحدث العسكري باسم "الجبهة"، النقيب إسلام علوش، لـ"العربي الجديد"، اليوم الاثنين، "إن المعارك تسير على قدم وساق"، مشيراً إلى أنه سيتم الإفصاح عن نتائج المواجهات ضد قوات النظام في وقت لاحق بسبب الوضع الأمني".

في هذه الأثناء، نشب حريق قرب تجمع "سيتي سنتر" التجاري في حي كفرسوسة في دمشق، بعد سقوط قذيفة هاون مجهولة المصدر، في حين اعتقلت قوات النظام طلاباً من معهد العلوم المالية والمصرفية قرب فرع فلسطين التابع لاستخباراتها.

وفي درعا، قتل مدنيان وجرح عدد آخر، اليوم، إثر شن الطيران الحربي غارة على أحياء سكنية في المدينة، بينما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة داعل وبلدة سحم الجولان، ما أدى إلى أضرار في المنازل.

المساهمون