سوريات يؤكدن مواصلة الثورة حتى إسقاط النظام

08 مارس 2017
الصورة
وقفة ضد النظام بإدلب في يوم المرأة (العربي الجديد)
+ الخط -
نظم عدد من نساء مدينة إدلب شمال سورية، وقفة رمزية بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة، تأكيدا منهن على دور المرأة السورية الفاعل في الثورة ضد النظام، واستمرار تضحياتها في سبيل نيل الحرية.

وأطلقت منظمات الوقفة على حراكهن شعار "نساء الحرية"، وطالبن خلال وقفتهن بإطلاق سراح المعتقلات في سجون النظام السوري.

وأكدت مديرة "رابطة المرأة المتعلمة"، نرمين خليفة، لـ"العربي الجديد"، أن "المشاركات في الوقفة كن نساء من مدينة إدلب، ينتمين إلى كافة أطياف المجتمع، ومن مختلف الأعمار". وعن هدف الوقفة أوضحت خليفة، أنهن يحاولن "تسليط الضوء على معاناة المرأة السورية خلال ست سنوات من الثورة، والتأكيد على دورها الفاعل في الحراك الثوري، واستمرارها في تقديم التضحيات حتى إسقاط النظام".

وطالبت المشاركات في الوقفة، عبر لافتات رفعنها "كل شريف بالسعي إلى إخراج السوريات من معتقلات النظام"، وروت بعضهن قصصا لبطولات نساء سوريات خلال سنوات الثورة.

وفي سياق متصل، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إنها وثقت مقتل 23502 أنثى خلال السنوات الست الماضية في سورية، وأن 91 في المائة منها كانت على يد النظام السوري وحلفائه، بينما وثقت حالات 75711 أنثى قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري.

وأكدت الشبكة في تقرير بعنوان "اليوم العالمي للمرأة. تعليق من سورية"، أن المرأة السورية تعرضت لكافة أنواع الاضطهاد من قبل النظام، من اعتقال وقتل وتعذيب وإهانة، وإصابة وعنف جسدي وجنسي، والاعتقال التعسفي خارج نطاق القانون.

وتعتقل قوات النظام 6177 أنثى سورية، بينهن 319 طفلة، بينما تعتقل فصائل المعارضة المسلحة 912 أنثى، وتعتقل التنظيمات المتشددة 335، فيما تعتقل المليشيات الكردية 116 أنثى، بحسب التقرير.

المساهمون