سوداني يحول قاربه إلى إسعاف لإنقاذ المرضى والأطفال من الفيضان

الخرطوم
ياسر هارون
12 سبتمبر 2020
+ الخط -

حوّل السوداني أبو هريرة أحمد، قاربه إلى إسعاف لإنقاذ الأطفال والمرضى، ونقلهم من منازلهم التي دمرها الفيضان والسيول. أبو هريرة شاب ثلاثيني يمتلك مركباً للصيد منذ سنوات، لم يجد إلّا مركبه هذا، لتقديم المساعدات للمواطنين عندما حلّت الكارثة على بلاده، بعد أن ترك مهنته.

 بدأ السودانيون بالاستعداد لمواجهة الفيضان، قبل حلوله بـ 10 أيام، بإعداد حواجز من الأتربة في الشوارع. لكنهم لم يتوقعوا أن يرتفع منسوب النيل إلى هذه الدرجة، وتغمر المياه بعض الجزر، وفقاً لما قاله أبو هريرة.

ومع جرف السيول للمنازل والممتلكات، أسرع أبو هريرة في نقل الأطفال وكبار السن والمرضى، على قاربه، إلى أماكن أخرى أكثر أماناً، بعد أن تهدمت منازلهم.

وخلال الأيام الأولى من الفيضان، استيقظ أبو هريره في السادسة صباحاً لينقل المواطنين حتى الساعة 12 مساءً. شاهد مدى ذعر الأطفال وخوف النساء، فحزن لأنه لم يستطع إنقاذ بعض الأهالي الذين قتلهم الفيضان.

وبعد نقل الأرواح، بدأ أبو هريرة بنقل "العفش" الخاص بالمتضرّرين، من "السراير والملابس والمتعلّقات الأساسية لهم". أمّا في اليومين الماضيين، فسخّر أبو هريرة قاربه لنقل المرضى من أطفال ورجال ونساء، من البيوت المحاصرة بالمياه إلى برّ الأمان، ليستقلّوا سيارة بعدها، للوصول إلى المستشفى.

لم يقتصر دور أبو هريرة عند هذا الحد، بل هو ينقل أيضاً المساعدات والأغذية إلى داخل المنازل، في المنطقة المحاصرة بالفيضان، بالقرب من منطقة الشقيلاب، جنوبي العاصمة السودانية.

ذات صلة

الصورة
السودانيون في العام الجديد (العربي الجديد)

مجتمع

يستقبل السودانيون العام الجديد بكثير من الآمال التي قد تنسيهم مآسي النزاعات المسلّحة والوضع الاقتصادي المتدهور والفيضانات التي ضربت مناطق عديدة من البلاد، قبل شهرين وحوّلتها إلى منطقة منكوبة.
الصورة
تشييع الشاب بهاء الدين نوري (تويتر)

سياسة

شيع آلاف السودانيين، اليوم الثلاثاء، جثمان الشاب بهاء الدين نوري، الذي لقي مصرعه إثر تعذيبه داخل معتقل تابع لقوات الدعم السريع، التي يقودها نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو.
الصورة

سياسة

تطرح أسئلة حول المدى الذي يمكن أن يصل إليه التطبيع بين المغرب وإسرائيل، إذ يرى متابعون أنه سيكون اتفاقاً مستقلاً عن النسخات الأخرى من التطبيع، لعوامل داخلية وخارجية.
الصورة

سياسة

انطلقت، اليوم السبت، مليونية 19 ديسمبر للمطالبة بإسقاط الحكومة السودانية، وقد تمكن المتظاهرون من الاقتراب من القصر الرئاسي في الخرطوم، وسط إجراءات أمنية مشددة، وذلك بمناسبة ذكرى ثورة ديسمبر/ كانون الأول التي أطاحت بنظام عمر البشير.

المساهمون