سودانيون يحتجون على تعامل السلطات مع أزمة السيول

سودانيون يحتجون على تعامل السلطات مع أزمة السيول

11 اغسطس 2014
الصورة
جانب من تظاهرة سكان حي الشجرة (العربي الجديد)
+ الخط -
تظاهر العشرات من مواطني حي "الشجرة" في وسط العاصمة السودانية الخرطوم، احتجاجا على أزمة تصريف مياه الأمطار، والتي تسببت في سيول انتهت بانهيار آلاف المنازل في ولايات متفرقة، ومقتل ما يقارب الأربعين شخصا.

وقال شهود عيان لـ"العربي الجديد" إن المحتجين أغلقوا الطريق الرئيسي وقاموا بإحراق إطارات السيارات، قبل أن تعمد الشرطة السودانية إلى تفريقهم بالغاز المسيل للدموع.

وفي الخرطوم أعلن عن مقتل ثلاثة أشخاص، بينهم طفلان جراء الأمطار التي ضربت البلاد أمس الأول لأكثر من ثماني ساعات، ليرتفع عدد القتلى إلى 42 شخصا، وقالت السلطات السودانية إن معدلات الأمطار فاقت كل التوقعات.

وشكلت السلطات فرق طوارئ لمراقبة نهر النيل الذي بدأ منسوبه في الارتفاع، في ظل تخوفات من وصوله لمعدل عام 1988 الذي أدى لدمار بالبلاد. وحذرت الحكومة الأسر المقيمة بالقرب من النهر اتخاذ الاحتياطات اللازمة، والتنبه في حال زاد المنسوب عن المعدلات الطبيعية.