سنغافورة تمنع المدرسين من استخدام تطبيق "زوم"

سنغافورة تمنع المدرسين من استخدام تطبيق "زوم"

11 ابريل 2020
الصورة
عزز "زوم" تدابير الأمان أخيراً (أوليفييه دولييري/فرانس برس)
+ الخط -
منعت سنغافورة المدرسين من استخدام تطبيق "زوم" Zoom، بعد حصول "حوادث شديدة الخطوة" خلال الأسبوع الأول من الحجر الصحي العام الذي أرغم المدارس على إقفال أبوابها ونقل عملية التعليم والتعلم إلى المنازل.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الحوادث تضمنت ظهور صور إباحية على شاشات الأجهزة وإدلاء رجال بتعليقات بذيئة، أثناء حصة جغرافيا قدمت لتلميذات مراهقات.

وقال مسؤول قسم التكنولوجيا في وزارة التربية والتعليم، آرون لوه، أمس الجمعة إن هذه الحوادث "شديدة الخطورة"، من دون الإدلاء بتفاصيل إضافية. وأفاد بأن الوزارة تحقق حالياً في المخالفتين المذكورتين أعلاه، وستقدم تقريراً للشرطة إذا لزم الأمر. وأضاف: "كإجراء وقائي، سيتوقف المدرسون عن استخدام خدمة (زوم) إلى حين حل المشكلات الأمنية".

تجدر الإشارة إلى أن حملة اختراقات واسعة النطاق طاولت مؤتمرات عبر الفيديو على الخدمة، بينها حصص تدريس ومراسم دينية تعرضت للخرق على أيدي قراصنة معلوماتية نشروا صوراً إباحية أو تصريحات تنطوي على تهديد.

وأوصت شركات ومنظمات بينها الصليب الأحمر بتفادي استخدام "زوم". كذلك دعت مجموعة "غوغل" العملاقة موظفيها إلى عدم استخدام هذه الخدمة وفق معلومات للصحافة المتخصصة، شأنها شأن مجلس الشيوخ الأميركي وفق "فايننشال تايمز".

ويحقق المدعون العامون في ثلاث ولايات أميركية على الأقل (نيويورك وفلوريدا وكونيتيكت) بشأن ممارسات الشركة على صعيد حماية الخصوصية وأمن البيانات. كذلك كشف موقع "فايس" الإخباري الأميركي أن "زوم" تزود جهات ثالثة بينها "فيسبوك" بمعلومات خاصة عن مستخدميها. وحظرت السلطات في تايوان وألمانيا استخدامه.

وأعلن تطبيق "زوم"، يوم الخميس، تعزيز درجات الأمان للاتصالات، فبات لدى منشطي المؤتمرات عبر الفيديو على "زوم" إمكانية استخدام خاصية أمنية تحمل اسم "سيكيوريتي"، وتتيح طرد مشاركين بسرعة أو الحد من عدد هؤلاء أو جعلهم في وضعية انتظار أو تفادي تشاركهم لمضامين. وبات عنوان المحادثات مخفياً لتفادي تسلل جهات سيئة النية إلى المؤتمرات. كذلك بات يُفرض استخدام كلمة سر بصورة تلقائية.

المساهمون