سناتور جمهوري: الإغلاق الحكومي سيستمر لما بعد عيد الميلاد

سناتور جمهوري: الإغلاق الجزئي للإدارة الأميركية سيتسمر لما بعد عيد الميلاد

22 ديسمبر 2018
الصورة
أرجأ الكونغرس مداولاته بشأن مشروع الميزانية (Getty)
+ الخط -
من المتوقع إغلاق مؤسسات الحكومة الأميركية جزئيًا خلال عطلة عيد الميلاد، مع رفع مجلس الشيوخ يوم السبت جلساته من دون التوصل إلى اتفاق حول تمويل الإدارات، بعد أن أعلن ميتش مكونيل، زعيم الغالبية في مجلس الشيوخ، أن المجلس "سيعقد بعد ذلك جلسة شكلية يوم الاثنين في الرابع والعشرين. وستكون الجلسة التالية يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول".

وأغلق العديد من الإدارات الفدرالية في الولايات المتحدة في وقت مبكر من يوم السبت، بعد إرجاء الكونغرس مداولاته بشأن مشروع الموازنة الفيدرالية بسبب خلافات بشأن تمويل جدار المكسيك.

وتوقفت عمليات العديد من الوكالات الأساسية عند الساعة 00,01 (05,01 ت. غ.) من يوم السبت، على الرغم من استمرار المفاوضات بين البيت الأبيض والكونغرس لطي صفحة الخلافات بشأن مشروع الموازنة.

وبسبب بلوغ عشرات الإدارات الفدرالية سقف الميزانية المحدّد لها وعدم إقرار قانون يرفع هذا السقف، فإنّ هذه الإدارات لن تتمكّن من فتح أبوابها، كما أنّ موظفيها، وهم بمئات الآلاف، سيضطرون لأخذ إجازة غير مدفوعة الأجر.

ووافق الديموقراطيون على رفع سقف الميزانية الفيدرالية لفترة قصيرة، ولكنّ ترامب اشترط في بادئ الأمر للتوقيع على أي مشروع قانون موازنة يقرّه الكونغرس أن يتضمّن مبلغ خمسة مليارات دولار مخصّصة لبناء الجدار الحدودي، قبل أن يعود الرئيس الجمهوري ويليّن موقفه، مشترطاً أن يلحظ مشروع القانون مبلغاً مالياً كبيراً مخصّصاً لأمن الحدود.

وكان مقرّراً أن يغادر ترامب واشنطن عصر يوم الجمعة على متن الطائرة الرئاسية (إير فورس وان) لتمضية عطلة الأعياد في منتجع مارالاغو الذي يملكه في فلوريدا، لكنّه أرجأ رحلته لمتابعة تطورات قضية الميزانية.

(فرانس برس، العربي الجديد)