سليماني يهدر الفرص... ومرسيليا يحسم قمة فرنسا المثيرة

16 سبتمبر 2019
الصورة
حقق نادي أولمبيك مرسيليا فوزاً صعباً على مُضيفه موناكو بأربعة أهداف مقابل ثلاثة أهداف في المواجهة القوية التي جمعت بينهما على ملعب "لويس الثاني"، ضمن منافسات قمة الأسبوع الخامس في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وشهدت المواجهة تقلبات مثيرة بين الناديين، بعدما لفت النجم العربي الجزائري إسلام سليماني الأنظار إليه، نتيجة تحركاته الرائعة في الملعب، ما أدى إلى تقدم نادي موناكو بهدفٍ في الدقيقة (17)، عبر المهاجم الفرنسي ذي الأصول التونسية، وسام بن يدر، من خلال ركلة جزاء نجح بتنفيذها.

واستمرت الإثارة، بعد أن تمكن النجم العربي الجزائري من توجيه تمريرة بينية طويلة رائعة متقنة إلى زميله وسام بن يدر، الذي استطاع تسجيل الهدف الثاني لنادي موناكو في الدقيقة (26)، لكن ردّ أولمبيك مرسيليا عاد إلى تذليل الفارق، عبر المهاجم الأرجنتيني داريو بينيديتو في الدقيقة (38)، وزميله فالير جيرمان في الدقيقة (41).

وتواصلت المتعة الكروية في الشوط الثاني، بعد أن أضاف أولمبيك مرسيليا هدفين متتاليين، بفضل النجم ديميتري بايت في الدقيقة (61)، وزميله الأرجنتيني داريو بينيديتو في الدقيقة (66)، وقبلها كاد سليماني يسجل هدفاً رائعاً للغاية من لعبة مقصية لكن الحارس تمكن من ردها، ثم أشعل المهاجم السنغالي بالدي دياو كايتا المواجهة القوية من خلال هدفه بشباك الحارس ستيف مانداندا في الدقيقة (75)، لتصبح النتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة.


وفي الدقائق الأخيرة من عمر المواجهة، حاول نادي موناكو تحقيق التعادل، بعدما ضغط لاعبوه على مدافعي الفريق المنافس، وكاد النجم العربي الجزائري إسلام سليماني أن يسجل هدفاً عالمياً، نتيجة ارتقائه في الهواء وتسديده لكرة مقصية نحو شباك الحارس ستيف مانداندا، الذي حرم مهاجم الإمارة الفرنسية من هدف محقق.

وتمكن نادي أولمبيك مرسيليا من خطف النقاط الثلاث، وبات في رصيده بجدول ترتيب الأندية المشاركة في الدوري الفرنسي لكرة القدم 10 نقاط، فيما يواصل موناكو نزيف النقاط في المسابقة الحالية، بعدما تجمد رصيده عند نقطتين فقط.