سلطات مصر تلتزم الصمت بعد العثور على 13جثة بليبيا

09 سبتمبر 2017
+ الخط -

التزمت السلطات المصرية الصمت حتى الآن، بعد الإعلان عن خبر عثور الهلال الأحمر الليبي بمساعدة الأجهزة الأمنية على 13 جثة لمصريين، في واحة الجغبوب بعمق 160 كلم.

وقال مصدر مسؤول في الهلال الأحمر الليبي لوكالة "سبوتنيك"، اليوم السبت، إنه فور العثور على الجثث، قام فريق الهلال الأحمر بأخذ العينات قبل دفن الجثث التي كانت في شبه تحلل كامل.



وتمت إجراءات الدفن بالكامل، بعد التأكد من هوياتهم وأوراقهم من قبل الأجهزة الأمنية، وتم دفنهم في الصحراء.



وكان المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، العقيد أحمد المسماري، قد أعلن صباح اليوم السبت عن أسماء وصور جوازات المهاجرين غير الشرعيين المصريين، عبر صفحته على موقع "فيسبوك".

وأكد المسماري أن دوريات المنطقة العسكرية في طبرق عثرت عليهم على مسافة 310 كم جنوب غرب طبرق.

وتم العثور على 16 جثة أخرى قبل 4 أيام لمجموعة دخلت ليبيا بطريقة غير شرعية، ليصبح إجمالي العدد 29 جثة خلال أسبوع واحد.

وتجدر الإشارة إلى أن الصحراء الممتدة بالقرب من الحدود المصرية، خاصة القريبة من واحة الجغبوب، عادة ما تكون عبارة عن ممرات للمهاجرين غير الشرعيين.