سلسلة لقاءات لأمير قطر في نيويورك

سلسلة لقاءات لأمير قطر على هامش الجمعية العامة للأمم المتّحدة في نيويورك

20 سبتمبر 2017
الصورة
أمير قطر أثناء إلقاء كلمته أمام الجمعية العامة (Getty)
+ الخط -



التقى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الأربعاء، بأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بمقر الوفد الدائم لدولة الكويت لدى الأمم المتحدة في نيويورك، بحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وبحسب الوكالة، فقد جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين، إضافة إلى تناول مختلف المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

إلى ذلك، بحث أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والمفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، زيد بن رعد بن الحسين، اليوم، تداعيات الأزمة الخليجية، وانعكاساتها على منطقة الخليج.

جاء ذلك خلال استقبال أمير قطر للمفوض السامي، بمقر الوفد الدائم لقطر في نيويورك، على هامش انعقاد الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حسب "قنا".

واستعرض الجانبان مجالات التعاون المشتركة وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى مناقشة الأزمة الخليجية وتداعياتها وانعكاساتها في منطقة الخليج، بحسب "قنا".

كما اجتمع أمير قطر برئيس باراغواي هوراسيو كارتيس، بمقر الوفد الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة في نيويورك، وبحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وجرى مناقشة عدد من القضايا الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، دون مزيد من التفاصيل.

وأمس الثلاثاء، أكّد أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتّحدة، أن بلاده كافحت الإرهاب بشهادة المجتمع الدولي، متسائلاً "زعزعة استقرار دولة ذات سيادة، أليس هذا أحد تعريفات الاٍرهاب".

وقال أمير قطر "أقف هنا وبلدي وشعبي يتعرضان لحصار جـائر فرضته دول مجاورة يشمل كافة مناحي الحياة، واعتبره القطريون نوعًا من الغدر. إن الدول التي فرضت الحصار الجائر علينا، تدخلت في شأننا الداخلي وحاولت زعزعة استقرارنا".

ومنذ 5 يونيو/حزيران الماضي، يعيش الخليج أزمة، إثر قيام السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بحملة افتراءات واسعة، وقطع العلاقات الدبلوماسية، وفرض حصار سياسي واقتصادي على قطر.


(العربي الجديد، الأناضول)