سلسلة بشرية في الضفة الغربية رفضاً لخطة الضم

القدس
جهاد بركات
09 يوليو 2020

نظمت هيئة العمل الشعبي والوطني في شمال غرب القدس سلسلة بشرية شارك فيها العشرات من النشطاء والفتية والأطفال. ورفع المشاركون فيها علماً فلسطينياً ضخماً على امتداد الشارع المقابل لحاجز الجيب، وهو طريق الدبلوماسيين والقناصل الأجانب بين الضفة الغربية من جهة، والقدس والأراضي المحتلة عام 1948 من جهة أخرى، وتم تسليم أولئك الدبلوماسيين رسائل تطالب برفض خطة الضم.

ورفع المشاركون أعلاماً ولافتات ضد خطة الضم الإسرائيلية، وأخرى تؤكّد تمسك الفلسطينيين بأرضهم، وشعارات تدعو لمقاطعة الاحتلال، فيما سلمت الهيئة رسائل إلى الدبلوماسيين الذين مروا من المكان تطالب حكوماتهم ودولهم برفض خطة ترامب-نتنياهو وتطبيقها، وبشكل خاص خطة الضم. وتدعوهم إلى اتخاذ كل الإجراءات العملية ضد حكومة الاحتلال وتفعيل حركة المقاطعة ودعمها للضغط على الاحتلال.

دعت الرسائل إلى الاعتراف بدولة فلسطين وتطبيق قرارات الشرعية الدولية

كما دعت الرسالة الدول إلى الاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو/حزيران، والدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام يستند إلى ضرورة تطبيق قرارات الشرعية الدولية. ودعت الرسالة أيضاً إلى رفض الدول لسياسة العزل والتمييز العنصري والمعازل والمطالبة بتفعيل فتوى لاهاي، وتقديم كل أشكال الدعم والإسناد للشعب الفلسطيني.

وتأتي الفعالية في الذكرى 16 لقرار محكمة العدل الدولية في لاهاي القاضي بأن جدار الفصل العنصري غير شرعي، والذي فصل 17 تجمعاً شمال غرب القدس عن المدينة وأغلق الطريق الرئيسي نحو العديد من المناطق ليتحول لطريق للدبلوماسيين فقط.

وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جمال جمعة، لـ"العربي الجديد"، إن هذا الطريق أبعد الدبلوماسيين عن المشكلة الحقيقية للناس وهو حاجز قلنديا والاكتظاظ عليه، ووفر لهم طريقاً جانبياً للخروج من المناطق الفلسطينية إلى مناطق 1948 والقدس، وهذا ما أراده الاحتلال لعزل للقناصل عن لبّ القضية الحقيقية وعن التزاماتهم تجاهها، مضيفاً "نقول للدبلوماسيين التزاماتكم كرعاة لعملية السلام وأوسلو واضحة ولا يمكن التغاضي عنها، وهي مهمات قانونية وأخلاقية يجب القيام بها".

بدوره، قال حسام الشيخ عضو هيئة العمل الشعبي في شمال غرب القدس، لـ"العربي الجديد"، إن "الفعالية نظمت لتقول للاحتلال إن خطة الضم التي تستهدف شمال غرب القدس إلى جانب الأغوار ومناطق أخرى لن تمر، بمقاومة الجماهير"، مشيراً إلى أن منطقة شمال غرب القدس يقطن فيها قرابة 70 ألف شخص ويستهدفها الاحتلال لتهجير أهلها وسرقة أراضيها وتحويلها إلى معازل، ولذلك قررت الهيئة، كما قال، تسليم رسائل للبعثات الدبلوماسية التي تمر من هذه القرى للضغط على حكوماتها.

ذات صلة

الصورة
احتجاجات أصحابا قاعات الأفراح في الضفة الغربية (العربي الجديد)

اقتصاد

نظم أصحاب قاعات الأفراح في الضفة الغربية، إضافة إلى أصحاب مصالح اقتصادية أخرى تعمل في قطاع الأفراح، وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس الوزراء الفلسطيني في رام الله وسط الضفة الغربية؛ مطالبين بفتح القاعات المغلقة والسماح بعملها وفق البروتوكولات الصحية.
الصورة
الضفة الغربية (موسى الشاعر/فرانس برس)

أخبار

أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص المطاطي والاختناق بالغاز المسيل للدموع، في مواجهات اندلعت مع الاحتلال بعدة مواقع بالضفة الغربية المحتلة، عقب خروج مسيرات سلمية تندد بمواصلة الاستيطان ومنع المزارعين الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم المهددة بالمصادرة.
الصورة
جدارية تكريماً لإياد الحلاق على الجدار في بيت لحم (موسى الشاعر/ فرانس برس)

مجتمع

يزعم الاحتلال الإسرائيلي مراراً وتكراراً عدم قدرته على الوصول إلى المشاهد الخاصة بالكاميرات المنصوبة في الشوارع، فقط عندما يكون فيها ما يدين جنوده الذين يمارسون القتل. هذه هي الحال مع استشهاد إياد الحلاق
الصورة
فلسطين المحتلة/سياسة/الشيخ رائد صلاح/(العربي الجديد)

أخبار

للمرة السادسة على التوالي يدخل الشيخ رائد صلاح السجون الإسرائيلية، وهذه المرة بملف الثوابت، بعدما رفضت المحكمة المركزية في حيفا الاستئناف الذي تقدّم به طاقم الدفاع يوم 11 يونيو/حزيران.