سلسلة بشرية في الضفة الغربية رفضاً لخطة الضم

القدس
جهاد بركات
09 يوليو 2020
+ الخط -

نظمت هيئة العمل الشعبي والوطني في شمال غرب القدس سلسلة بشرية شارك فيها العشرات من النشطاء والفتية والأطفال. ورفع المشاركون فيها علماً فلسطينياً ضخماً على امتداد الشارع المقابل لحاجز الجيب، وهو طريق الدبلوماسيين والقناصل الأجانب بين الضفة الغربية من جهة، والقدس والأراضي المحتلة عام 1948 من جهة أخرى، وتم تسليم أولئك الدبلوماسيين رسائل تطالب برفض خطة الضم.

ورفع المشاركون أعلاماً ولافتات ضد خطة الضم الإسرائيلية، وأخرى تؤكّد تمسك الفلسطينيين بأرضهم، وشعارات تدعو لمقاطعة الاحتلال، فيما سلمت الهيئة رسائل إلى الدبلوماسيين الذين مروا من المكان تطالب حكوماتهم ودولهم برفض خطة ترامب-نتنياهو وتطبيقها، وبشكل خاص خطة الضم. وتدعوهم إلى اتخاذ كل الإجراءات العملية ضد حكومة الاحتلال وتفعيل حركة المقاطعة ودعمها للضغط على الاحتلال.

دعت الرسائل إلى الاعتراف بدولة فلسطين وتطبيق قرارات الشرعية الدولية

كما دعت الرسالة الدول إلى الاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو/حزيران، والدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام يستند إلى ضرورة تطبيق قرارات الشرعية الدولية. ودعت الرسالة أيضاً إلى رفض الدول لسياسة العزل والتمييز العنصري والمعازل والمطالبة بتفعيل فتوى لاهاي، وتقديم كل أشكال الدعم والإسناد للشعب الفلسطيني.

وتأتي الفعالية في الذكرى 16 لقرار محكمة العدل الدولية في لاهاي القاضي بأن جدار الفصل العنصري غير شرعي، والذي فصل 17 تجمعاً شمال غرب القدس عن المدينة وأغلق الطريق الرئيسي نحو العديد من المناطق ليتحول لطريق للدبلوماسيين فقط.

وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جمال جمعة، لـ"العربي الجديد"، إن هذا الطريق أبعد الدبلوماسيين عن المشكلة الحقيقية للناس وهو حاجز قلنديا والاكتظاظ عليه، ووفر لهم طريقاً جانبياً للخروج من المناطق الفلسطينية إلى مناطق 1948 والقدس، وهذا ما أراده الاحتلال لعزل للقناصل عن لبّ القضية الحقيقية وعن التزاماتهم تجاهها، مضيفاً "نقول للدبلوماسيين التزاماتكم كرعاة لعملية السلام وأوسلو واضحة ولا يمكن التغاضي عنها، وهي مهمات قانونية وأخلاقية يجب القيام بها".

بدوره، قال حسام الشيخ عضو هيئة العمل الشعبي في شمال غرب القدس، لـ"العربي الجديد"، إن "الفعالية نظمت لتقول للاحتلال إن خطة الضم التي تستهدف شمال غرب القدس إلى جانب الأغوار ومناطق أخرى لن تمر، بمقاومة الجماهير"، مشيراً إلى أن منطقة شمال غرب القدس يقطن فيها قرابة 70 ألف شخص ويستهدفها الاحتلال لتهجير أهلها وسرقة أراضيها وتحويلها إلى معازل، ولذلك قررت الهيئة، كما قال، تسليم رسائل للبعثات الدبلوماسية التي تمر من هذه القرى للضغط على حكوماتها.

ذات صلة

الصورة
تضامن فلسطيني مع فادي عليان حارس الأقصى وإقامة صلاة الجكعة قرب منزله الذي هدمه الاحتلال الإسرائيلي (فيسبوك)

مجتمع

في محيط ما كان مسكناً يؤوي عائلة حارس المسجد الأقصى المبارك، فادي عليان، تجمعت حشود من المواطنين اليوم الجمعة، لتقيم الصلاة قرب أنقاض وركام المسكن ببلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، في رسالة لتعزيز صمود العائلة في وجه ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة

سياسة

اتخذ "الصندوق القومي اليهودي"، وهو إحدى أدوات الصهيونية، قراراً بنقل نشاطه إلى الضفة الغربية، ما يصب في خدمة التغول الاستيطاني.
الصورة

سياسة

تشارك اليوم الجمعة الفعاليات الشعبية والوطنية في مسيرات تنطلق من عدة محافظات في الضفة الغربية، رفضا للاستيطان وإقامة بؤر استيطانية.
الصورة
مشروع جرابات لدعم طلاب فلسطين 1 (العربي الجديد)

مجتمع

هل ترغب في مساندة طالب فلسطيني في دراسته الجامعية؟ تستطيع فعل ذلك عبر شرائك جوارب ملوّنة. الأمر بهذه البساطة والمشاركة في متناول الجميع.