سلامة: المفاوضات السياسية حول ليبيا تنطلق في 26 فبراير

06 فبراير 2020
الصورة
أمل سلامة في التوصل لوقف إطلاق نار شامل (Getty)
+ الخط -
قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، اليوم الخميس، إنّ المفاوضات السياسية الرامية لوقف إطلاق النار في ليبيا تنطلق يوم 26 فبراير/ شباط، بمدينة جنيف السويسرية.
وأعرب سلامة، في مؤتمر صحافي في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، حول اجتماعات اللجنة العسكرية (5+5) التي انطلقت الإثنين الماضي في سويسرا، عن أمله في أن تخرج اجتماعات اللجنة العسكرية التي تضم 5 أعضاء من طرف حكومة "الوفاق" المعترف بها دولياً، و5 من قبل قيادة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بوقف إطلاق نار شامل.
وأشار المبعوث الأممي إلى إحراز تقدم حول الانتقال باتفاقية وقف الصراع التي جرى التوصل إليها في مؤتمر برلين حول ليبيا إلى "وقف إطلاق نار شامل". وأضاف: "يتكون اتفاق وقف إطلاق النار من العديد من القضايا، وكان هناك تقارب في العديد من النقاط، إلى جانب اختلاف وجهات النظر حول قضايا أخرى".
وأكد سلامة أنه تشكلت ثلاث طاولات تفاوض رئيسة، تتكون من فصول عسكرية واقتصادية وسياسية، لإنهاء الحرب في ليبيا.
ولفت المبعوث الأممي إلى أنّ الاجتماعات العسكرية بدأت خلال الأسبوع الحالي في جنيف، وأن الاجتماعات الاقتصادية ستبدأ في 9 فبراير/ شباط الحالي بالعاصمة المصرية القاهرة، فيما ستبدأ المفاوضات السياسية الرامية لوقف إطلاق النار يوم 26 منه في مدينة جنيف السويسرية، بمشاركة 40 شخصاً من الطرفين، بحسب سلامة.

وأفضى مؤتمر برلين بشأن ليبيا، الشهر الماضي، إلى ثلاثة مسارات للحل: سياسي، واقتصادي، وعسكري.
وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الشهر الماضي، إنّ طرفي الصراع في ليبيا، والداعمين الدوليين لهما، اتفقوا خلال قمة في برلين بشأن ليبيا على ضرورة احترام حظر السلاح وتعزيزه من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار على الأرض، فيما قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إن القوى الأجنبية التزمت بعدم "التدخل" بعد اليوم في النزاع في هذا البلد.