سقوط صاروخ "كاتيوشا" قرب السفارة الأميركية في بغداد

19 مايو 2019
الصورة
لم يسفر الصاروخ عن أي خسائر بشرية (Getty)
+ الخط -
قال الجيش العراقي إن صاروخ "كاتيوشا" سقط، مساء الأحد، في المنطقة الخضراء في المحصنة في بغداد من دون أن يسفر عن إصابات.

وأفاد مسؤول أمني عراقي في قيادة عمليات بغداد بأن صاروخ "كاتيوشا" معدل محلياً سقط داخل المنطقة الخضراء على مقربة من السفارة الأميركية، من دون أن يسفر عن أي خسائر بشرية أو مادية لأن سقوطه صادف موعد الإفطار، الذي تخلو فيه أغلب الشوارع من الحركة داخل المنطقة.

ووفقاً للمسؤول ذاته، فإن سقوط الصاروخ أحدث دوياً في المكان، وتسبب في تحطم زجاج مبان قريبة، موضحاً أنه سقط في حديقة على مقربة من السفارة الأميركية.

وأكد المصدر أن الصاروخ أطلق من مناطق شرقي العاصمة ضمن جانب الرصافة من بغداد، وفقاً للتحقيقات الأولية التي تجريها قوات الأمن.

وطوقت قوات عراقية خاصة المنطقة الخضراء وأغلقتها بالكامل، فيما شوهد جنود وعناصر أمن ملثمون يتبعون لواء التدخل السريع، وهم ينتشرون في مناطق الصالحية وكرادة مريم ويفتشون عددا من المناطق، كما أوقفوا شاحنة فارغة من دون معرفة الأسباب وسط تحليق منخفض للطوافات العسكرية في سماء بغداد.

من جانبها، قالت خلية الاعلام الأمني، في بيان مقتضب، إن صاروخ "كاتيوشا" سقط داخل المنطقة الخضراء من دون خسائر، ووعد البيان بنشر التفاصيل لاحقا.

وكان شهود عيان قد قالوا، في وقت سابق مساء الأحد، إنهم سمعوا دوي انفجار في وسط بغداد، فيما أكدت مصادر لـ"العربي الجديد"، أن انفجاراً وقع داخل المنطقة الخضراء ناجمٌ عن سقوط صاروخ "كاتيوشا" قرب السفارة الأميركية. 

وعلى الفور، بدأت القوات العراقية في الانتشار في المنطقة مع تحليق منخفض للمروحيات قرب المنطقة الخضراء.

وتضم المنطقة الخضراء مقارّ الحكومة العراقية ورئاسة الجمهورية ومكاتب أمنية، ومنازل المسؤولين الكبار، وعدداً من البعثات الدبلوماسية الأجنبية، أبرزها السفارتان الأميركية والبريطانية.

المساهمون