سفير المكسيك في واشنطن: متفائلون بمستقبل علاقاتنا مع أميركا

سفير المكسيك في واشنطن: متفائلون بمستقبل علاقاتنا مع أميركا

13 ابريل 2017
+ الخط -
قال سفير المكسيك لدى الولايات المتحدة جيرونيمو جوتييريز، إنّ بلاده تتبّع سياسة "الصبر الإستراتيجي" تجاه الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ونقلت صحيفة "ذا هيل" الأميركية، عن جوتييريز قوله، خلال كلمة أمام جامعة جورج تاون في العاصمة واشنطن، إنّ "الحكومة المكسيكية تتبّع سياسة الصبر الطويل الاستراتيجي في محاولة منها لتسوية سلسلة من القضايا العالقة مع واشنطن، خلال الشهور الماضية".

وأكد السفير، الالتزام بتوجيهات الرئيس المكسيكي، إنريك بينا نيتو، الرامية لتعزيز وتعميق العلاقات المشتركة بين البلدين. وأعرب جوتييريز عن تفاؤله بمستقبل العلاقات الأميركية - المكسيكية، لافتاً إلى وجود بعض نقاط الاختلاف التي تحتاج لتسوية، خلال الفترة المقبلة.

وتابع: "نرى أنّ الأمور تحسّنت شيئاً فشيئاً خلال الأشهر القليلة الماضية، لاسيما فيما يخصّ المجال التجاري".

وتطرّق سفير المكسيك، في كلمته، إلى مخاوف بشأن اتفاق التجارة الحرة في أميركا الشمالية، الذي قال ترامب عنه، خلال حملته الانتخابية، إنّه يضرّ بالعمال الأميركيين، وتعهّد بإعادة التفاوض بخصوصه.

وفي وقت سابق، انتقد جوتييريز، أسلوب تعامل ترامب مع بلاده، ووصفه بأنّه "غير مقبول"، ودعا إلى آلية هجرة تتفادى عبور المكسيكيين للولايات المتحدة بصورة غير مشروعة. وقال في جلسة لمجلس الشيوخ المكسيكي إنّ "المعاملة التي يلقاها بلدنا غير مقبولة، وغير مناسبة".

وفي 26 يناير/ كانون الثاني الماضي، ألغى الرئيس المكسيكي زيارة لواشنطن، كانت مقررة للقاء نظيره الأميركي ترامب، على خلفية توقيع الأخير أمراً تنفيذياً ببناء جدار على طول الحدود المكسيكية الأميركية.