سفارتا وقنصليات أميركا وإيران تتوقف عن العمل في تركيا

سفارتا وقنصليات أميركا وإيران تتوقف عن العمل في تركيا

20 ديسمبر 2016
الصورة
أغلقت القنصلية الإيرانية في إسطنبول (أوزان كوس/ فرانس برس)
+ الخط -
غداة مقتل السفير الروسي في العاصمة التركية أنقرة، أندريه كارلوف، شهدت القنصليات الأميركية والإيرانية إغلاقاً تاماً، لا سيما بعدما فتح رجل النار أمام مدخل السفارة الأميركية، بدون أن يتسبب بسقوط ضحايا.

وألقت الشرطة التركية، المكلفة بحماية السفارة الأميركية، في العاصمة التركية أنقرة، القبض على شخص قام بإطلاق النار في الهواء أمام مبنى السفارة.

وتم نقل المواطن التركي، س. شاهين، الذي قام بإطلاق النار، إلى مبنى مديرية الأمن في العاصمة، للتحقيق معه، قبل أن تعلن البعثة الدبلوماسية الأميركية توقيف عملها في كل من السفارة في العاصمة، وكذلك القنصلية العاملة في كل من مدينة إسطنبول وأضنة، وبشكل مؤقت ليوم واحد.

وأكدت السفارة الأميركية، في بيان، اليوم الثلاثاء، قيام أحد الأشخاص بإطلاق النار أمام مبنى السفارة في تمام الساعة 03:50 فجر اليوم، من دون أن يؤدي ذلك إلى أي إصابات أو وقوع ضحايا.

ويأتي ذلك بعد ساعات على مقتل السفير الروسي بإطلاق نار أثناء افتتاح معرض صور. وتقع السفارة الأميركية في أنقرة على الجانب الآخر من الشارع الذي يقع فيه مركز الفنون، حيث جرى إطلاق النار على السفير الروسي.

وأضاف البيان أنّ "السفارة الأميركية تذكّر الرعايا الأميركيين بالحفاظ على أقصى درجات التيقظ، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان أمنهم الشخصي".

وتوازياً، أعلنت البعثة الدبلوماسية الإيرانية في تركيا، عبر موقعها على الإنترنت، إيقاف عملها في السفارة والقنصلية المتواجدة في كل من أرضروم وإسطنبول وترابزون، اليوم الثلاثاء، طالبة من المواطنين الإيرانيين المقيمين في تركيا، عدم الاقتراب من مراكز البعثة الدبلوماسية الإيرانية.