سعيداني: عهد المراحل الانتقالية في الجزائر انتهى

سعيداني: عهد المراحل الانتقالية في الجزائر انتهى

02 أكتوبر 2016
الصورة
تطالب المعارضة بمرحلة انتقالية(العربي الجديد)
+ الخط -
قال الأمين العام لجبهة التحرير الوطني في الجزائر، عمار سعيداني، اليوم الأحد، إن المراحل السياسية الانتقالية قد انتهت. واعتبر زعيم الجبهة، التي تحوز الغالبية في البرلمان، أن "عهد المراحل الانتقالية انتهى ولا يمكن أن تعود إليه الجزائر مرة أخرى".

وجاء كلام سعداني، خلال معرض رده على أحزاب المعارضة السياسية، التي طالبت بمرحلة انتقالية في الجزائر تبدأ في الانتخابات البرلمانية المقبلة المقررة منتصف السنة المقبلة، وتضمن فيها السلطات شفافية ونزاهة الانتخابات، ويتم خلالها التوافق على حكومة وحدة وطنية تشارك فيها كل القوى السياسية.

وقال سعداني، في تصريح للصحافيين على هامش اجتماع قيادة حزبه إن "الجزائر تعيش اليوم عهد الدولة المدنية"، في إشارة إلى نهاية حكم وتدخل الأجهزة الأمنية والمؤسسة العسكرية في الشأن السياسي، في إشارة منه أيضاً إلى إقالة الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة، مدير جهاز المخابرات الفريق محمد مدين في 13 سبتمبر/أيلول 2015.

من جهة ثانية، تعهد سعيداني بمنع المال السياسي من التوغل في الحزب وفي الانتخابات المقبلة، قائلاً إن "حزبنا سيقطع الطريق أمام أصحاب المال في الانتخابات التشريعية المقبلة".

ويتعرض نظام الحكم في الجزائر، أخيراً، إلى انتقادات شديدة لجهة التضييق على الصحف والقنوات التلفزيونية المستقلة والمدونين المعارضين والناشطين السياسيين.

ويسيطر عدد من رجال المال والأعمال على مناصب حساسة وقيادية في الحزب الحاكم، أبرزهم رجل الأعمال، بهاء الدين طليبة، ورجل الأعمال، محمد جميعي، إضافة إلى عدد آخر من رجال المال، الذين نجحوا في دخول البرلمان والوصول إلى قيادة الحزب الأول للسلطة في الجزائر، بفعل نفوذهم المالي.

المساهمون