سخط على "شارلي إيبدو" لسخريتها من الطفل أيلان الكردي

سخط على "شارلي إيبدو" لسخريتها من الطفل أيلان الكردي

14 يناير 2016
الصورة
سخط واسع من الرسم (Getty)
+ الخط -
سخرت مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسيّة من الطفل السوري الغارق على شواطئ تركيا، أيلان الكردي، والذي انتشرت صوره في الصحافة العالميّة العام الماضي، كدلالة على مأساة المهاجرين.

ونشرت الصحيفة الساخرة رسماً كاريكاتورياً تناول قضيّة التحرش، بعد حوادث التحرش في كولونيا في ألمانيا ليلة رأس السنة، فحمّلت المسؤولية للاجئين، كما فعلت أغلب وسائل الإعلام الغربيّة في سياق تناولها للقضيّة.

ونشرت الصحيفة رسماً يُظهر رجلين يلحقان بإمرأتين، بينما صورة أيلان أعلى الصفحة مع سؤال: "ماذا كان سيُصبح الطفل أيلان عندما يكبر؟"، مجيبةً أسفل الرسم "متحرشاً بمؤخرات النساء الألمانيات".

وسبّب الرسم المسيء سخطاً واسعاً على مواقع التواصل، لما فيه من وسم لجميع السوريين خصوصاً واللاجئين عموماً بصفة "متحرّشين"، بالإضافة إلى السخرية من واقع ومأساة الطفل أيلان نفسه. ونشر مستخدمون على مواقع التواصل الرسم، وتوجّهوا للصحيفة بالسؤال عن سبب نشره. وقالت إحدى المغردات: "لقد فقدتم عقولكم أليس كذلك؟". 







اقرأ أيضاً: مدوّنو الثورة التونسيّة يعودون إلى نقطة الصفر: ملاحقات ومحاكمات

المساهمون